“البودكاست” السوري.. قصص لتوثيق الانتهاكات وتحقيق العدالة

إنتاج حلقات "بودكاست"- تعبيرية (freepik

إنتاج حلقات "بودكاست"- تعبيرية (freepik)

ع ع ع

يعد “البودكاست” إحدى التقنيات التي ترتكز على التسجيلات المرئية أو الصوتية، التي تحتوي على حوار أو كلام أو موسيقا، وهو محتوى موجود عبر الإنترنت منذ بداية القرن الـ21.

ويتوفر هذا المحتوى الصوتي لدى قنوات مختلفة تنشر حلقات صوتية متتالية عبر فترات منتظمة.

وخلال الفترة الماضية، اتجهت بعض المنصات الإعلامية والمنظمات إلى إنتاج المحتوى السمعي، في حين تتطور خصائص هذا المجال في جميع أنحاء العالم.

ومع تزايد نشاط المنظمات الحقوقية السورية في عملها على محاكمات حقوق الإنسان بشأن الجرائم المرتكبة في سوريا، بدأت عدة جهات إعلامية وحقوقية بإنتاج “بودكاست” بصبغة حقوقية وتوثيقية لمعاناة السوريين في تجاربهم داخل الأفرع الأمنية في أثناء الاعتقال، ومن هذه الإنتاجات:

بودكاست “عدالتي”

يتناول بودكاست “عدالتي” الذي يصدر عن “المركز السوري للعدالة والمساءلة” ملفات العدالة والمحاكمات التي تجري في المحاكم الأوروبية ضد سوريين متهمين بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في سوريا.

كما يناقش “عدالتي”، بالتعاون مع حقوقيين ومستشارين قانونيين، الاختصاص القضائي العالمي في القضاء الوطني الأوروبي، والمبادئ القانونية التي تستند إليها القضايا القائمة حاليًا فيما يخص انتهاكات حقوق الإنسان داخل سوريا، والتحديثات التي تشهدها تلك القضايا، بالإضافة إلى الحوارات القانونية المتعلقة بها من أجل الحصول على الدروس المكتسبة منها.

بودكاست “الفرع 251”

يأخذ بودكاست “الفرع 251” المستمع إلى قلب أول محاكمة جنائية في العالم تتناول جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبها ضباط ومسؤولون سوريون تابعون لإدارة المخابرات السورية.

اُطلق اسم هذا البودكاست على اسم الفرع الأمني “251” التابع للمخابرات السورية بدمشق (المعروف أيضًا باسم فرع “الخطيب” بسبب موقعه).

ويُحاكَم خلال هذه الفترة في “كوبلنز” الألمانية، رئيس قسم التحقيق في الفرع “251” أنور رسلان، بينما حُكم على العنصر السابق الذي كان يعمل في نفس الفرع إياد الغريب، في شباط الماضي، بالسجن لمدة أربع سنوات ونصف السنة، لإدانته بالتواطؤ في ارتكاب “جرائم ضد الإنسانية”.

ويتوفر هذا البودكاست باللغتين العربية والإنجليزية، وتكمن أهميته في نقل تطورات المحاكمة، كون محكمة “كوبلنز” قررت في وقت سابق حظر التسجيلات الصوتية لجلسات الاستماع في المحاكمة، ولذلك يعد الوصول إليها من قبل الجمهور السوري أمرًا صعبًا.

بودكاست “مواطن سوري”

ضمن حلقات بودكاست “مواطن سوري“، توثّق جريدة “عنب بلدي” التجارب التي عاشها سوريون في أثناء وجودهم داخل الأفرع الأمنية، ورحلة لجوئهم إلى خارج سوريا، واللحظات المؤلمة والصعبة التي عاشوها، بأصواتهم ومشاعرهم، كي تُحفَظ ذاكرتهم دون أن تُنسى.

بودكاست “أرض ديار”

ضمن بودكاست “أرض ديار“، يوثّق سوريون معاناتهم في محاولة حماية الأراضي والممتلكات التي تركوها خلفهم بعد مغادرتهم سوريا، تعرّض بعضها للاستيلاء أو الدمار، وبعضها ظل مصيرها مجهولًا.

ويعتبر هذا البودكاست من إنتاج منظمة “سوريا على طول“، وهي منظمة صحفية غير ربحية أُسّست في عام 2013، تختص بتغطية القضايا المتعلقة بالشأن السوري، بالشراكة مع مؤسسة “صوت بودكاست“، وهي مؤسسة أردنية تعمل منذ عام 2016 على إنتاج وتوزيع برامج صوتية باللغة العربية، وتهدف إلى خلق بيئة حوار “تناقش مبادئ العدالة والتعددية وحقوق الإنسان عبر الإنتاج الصوتي”.

اقرأ أيضًا: منظمات سورية تستخدم “البودكاست” في توثيق ذاكرة الضحايا

بودكاست “جيل سوريا الضائع”

في آذار الماضي، وبالتزامن مع الذكرى العاشرة للثورة السورية، قدمت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية “بودكاست” باللغة الإنجليزية بعنوان “جيل سوريا الضائع“.

يتضمّن هذا البودكاست ست حلقات، تحكي قصص أطفال وشباب سوريين غيّر النزاع المسلح في سوريا مصير حياتهم.

قدّم البودكاست الممثل الأيرلندي ليام كونينغهام، وهو أحد أبطال مسلسل “صراع العروش”، بالإضافة إلى مراسل المجلة في الشرق الأوسط دايفيد إندريس.

بودكاست “سوريا العظيمة”

قدّم موقع “نون بوست” الصحفي “بودكاست” بعنوان “سوريا العظيمة” المتخصص بالشأن السياسي.

يبحث البودكاست مستقبل سوريا بعد عشر سنوات على انطلاق الثورة، ويستضيف في كل حلقة عددًا من الفاعلين والخبراء والمعنيين.

ويناقش في بعض حلقاته قضايا العدالة الانتقالية ومدى نجاح تطبيقها في سوريا، بالإضافة إلى حلقات ناقشت قضايا حق العودة للاجئين السوريين إلى مناطقهم الأصلية.

اقرأ أيضًا: دراسة عن جمهور “البودكاست” السوري تكشف آفاقًا واعدة لسوق جديدة

بودكاست “شرايط”

بالإضافة إلى بودكاست “أرض ديار”، تعاون موقع “صوت” مع موقع “الجمهورية” السوري من أجل تقديم بودكاست بعنوان “شرايط“، ويمتد لأربعة مواسم، يوثّق تجارب السوريين شفويًا خلال مشاركتهم باحتجاجات وفعاليات معارضة للنظام السوري، وقصصهم داخل السجون في أثناء تعرضهم للتعذيب من قبل ضباط إدارة المخابرات السورية.

ويكتسب التاريخ الشفوي القائم على الرواية والشهادة الشفوية أهمية كبيرة خلال النزاعات المسلحة، كشاهد على الأحداث التاريخية التي عاشتها دولة ما، وإحدى الركائز التوثيقية التي تواجه السردية الأحادية التي تصدّرها سلطة الأمر الواقع خلال النزاع.

ومن خلال البودكاست، تُتاح للأفراد الذين يملكون التجارب المؤلمة خلال النزاع، المساحة لنقل هذه الذاكرة عن طريق التجارب الشخصية، ويضمن وجود مصادر معرفية للأجيال في المستقبل من أجل أن يعرفوا ماذا حدث في الماضي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة