الوزير السيد: منصب المفتي أحدثه “الاحتلال العثماني التركي” وإلغاؤه تصحيح لـ”خطأ تاريخي”

وزير الأوقاف في حكومة النظام السوري، محمد عبد الستار السيد (الموقع الرسمي لوزارة الأوقاف)

ع ع ع

قال وزير الأوقاف في حكومة النظام السوري، محمد عبد الستار السيد، إن منصب المفتي أُحدِث سياسيًا من قبل ما سماه “الاحتلال العثماني التركي”، وإنه منافٍ لمقاس التشريع وحقيقته.

وفي مقابلة مع قناة “السورية” نقلت نصها وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، الثلاثاء 30 من تشرين الثاني، أشاد السيد بتوسيع صلاحيات “المجلس العلمي الفقهي”، معتبرًا تحويل الفتوى من حالة فردية إلى جماعية أكبر عملية إصلاح تتم في الجانب الديني.

وأضاف السيد أن منصب المفتي أحدثه السلطان العثماني، سليم الأول، عندما دخل إلى البلاد، وأنه لم يكن موجودًا في كل تاريخ وعهود الإسلام، لأنه منافٍ لمقاس التشريع وحقيقته، وأن إلغاءه تصحيح لـ”خطأ تاريخي” استمر لـ600 عام أو أكثر من قبل العثمانيين.

وحمَّل الوزير مسؤولية مقتل ضباط وجنود وعلماء دين سوريين كسعيد رمضان البوطي وعدنان أفيوني لفتوى فردية من يوسف القرضاوي، مضيفًا أن الفتاوى “الشاذة والتكفيرية والوهابية والإخوانية” هي دائمًا فتاوى فردية.

وكان النظام السوري أحدث “المجلس العلمي الفقهي” في عام 2018، في إطار “القانون 31” الذي ينظم عمل وزارة الأوقاف، وأتبعه في هذا العام بـ”المرسوم التشريعي رقم 28” الذي يقضي بتعزيز دور المجلس وتوسيع صلاحياته، ويلغي في ذات الوقت منصب “المفتي العام للجمهورية” الذي كان يشغله أحمد بدر الدين حسون.

وسبق المرسومَ إصدارُ “المجلس العلمي الفقهي” بيانًا هاجم فيه حسون، دون أن يسمِّيه، واتهمه بخلط التفسير بأهوائه ومصالحه البشرية، معتبرًا ذلك “منهج المتطرفين والتكفيريين”.

وكان حسون قال في كلمة ألقاها خلال مراسم عزاء الفنان السوري صباح فخري، إن “خريطة ‎سوريا مذكورة في القرآن” في سورة “التين”، مضيفًا أن ذكر شجرتي “التين والزيتون”، دلالة على “خلق الإنسان في سوريا في أحسن تقويم”، معتبرًا أن من ترك البلاد سيلقى عقابًا من الله، مستشهدًا على توصيفه بالآية “ثم رددناه أسفل سافلين”.

وناقشت عنب بلدي في ملف بعنوان “الدين.. سوق سوداء يديرها الأسد في سوريا” أسباب الصدام الأخير داخل المؤسسة الدينية في سوريا، الذي أطاح بمنصب المفتي، لمصلحة مجلس إفتاء بمرسوم رئاسي أثار الجدل حول أسبابه وتوقيته.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة