مظاهرات اقتصادية في مدينة الباب.. الخبز على رأسها

مظاهرة في مدينة الباب بريف حلب الشرقي- 21 كانون الأول 2021 (عنب بلدي)

مظاهرة في مدينة الباب بريف حلب الشرقي- 21 من كانون الأول 2021 (عنب بلدي)

ع ع ع

شهدت مدينة الباب بريف حلب الشرقي اليوم، الثلاثاء 21 من كانون الأول، مظاهرة شعبية لعشرات المتظاهرين، احتجاجًا على سياسة المجلس المحلي في المدينة، مطالبين بالعديد من المطالب.

وقال مراسل عنب بلدي في الباب، إن عددًا من أهالي وناشطي المدينة خرجوا بمظاهرة شعبية، أمام دوار “السنتر” وسط المدينة، حاملين لافتات، ولديهم العديد من الطلبات من المجلس المحلي للمدينة.

وجاء في مقدمة هذه الطلبات، رفضهم سياسة المجلس المحلي “الممنهجة ضد الشعب”، وتخفيض سعر ربطة الخبز، وتحسين أوضاع اليد العاملة، ورفع مستوى التعليم، والاستجابة لمطالب المعلمين بزيادة الدخل الشهري.

وحمّل المتظاهرون مسؤولية ارتفاع سعر رغيف الخبز للمجلس وللمنظمات التركية الداعمة مثل منظمة “آفاد”.

ورفع المتظاهرون لافتات تحمل شعارات، مثل “مستشار وليس صاحب قرار، كرامتنا ورغيف خبزنا خطوط حمراء، نريد قرارنا ورغيفنا”، وجاءت المظاهرة بعد دعوات أطلقها مواطنون في المدينة أمس، الاثنين.

وكان المجلس المحلي في الباب أعلن، الاثنين 20 من كانون الأول، تحديد سعر ربطة الخبز المدعوم بليرتين تركيتين، بوزن 700 غرام، في مدينة الباب وريفها، بعد أن كان يبلغ سعر ربطة الخبز بوزن 600 غرام ليرة تركية واحدة.

وفي حديث سابق لرئيس المجلس المحلي لمدينة الباب، مصطفى الأحمد العثمان، قال لعنب بلدي، إن تكلفة ربطة الخبز 5.5 ليرة تركية، بوزن 700 غرام، ويتم توزيعها على المعتمدين بسعر ليرتين تركيتين.

وأوضح أن سبب الغلاء الحاصل على ربطة الخبز، هو وقف دعم الطحين من قبل منظمة “آفاد”، وانخفاض قيمة الليرة التركية أمام الدولار.

وبلغ سعر الليرة التركية الواحدة 283 ليرة سورية للمبيع، و276 ليرة سورية للشراء، وفقًا لبيانات موقع “الليرة اليوم“.

وتراجعت قيمة الليرة التركية اليوم إلى مستويات قياسية، مسجلة 12.83 ليرة مقابل كل دولار أمريكي، بحسب بيانات موقع “Doviz“.

ويجري تأمين مادة الطحين في مناطق النفوذ التركي عادة عبر “المؤسسة العامة للحبوب” التابعة لـ”الحكومة السورية المؤقتة”، إضافة إلى المنظمات التركية المتمثلة بـ”آفاد” و”iHH”.

وتتكرر الوقفات الاحتجاجية والإضرابات والمظاهرات، التي تشهدها مدينة الباب، رغم تعدد أسبابها، كالاستجابة لمطالب المعلمين بزيادة الدخل الشهري، وعدم التعدي على حقوقهم، ومظاهرات مناهضة للفساد الإداري في المنطقة، ومظاهرات لتحسين الوضع الاقتصادي.

مظاهرة في مدينة الباب بريف حلب الشرقي- 21 كانون الأول 2021 (عنب بلدي)

مظاهرة في مدينة الباب بريف حلب الشرقي- 21 من كانون الأول 2021 (عنب بلدي)

مظاهرة في مدينة الباب بريف حلب الشرقي- 21 كانون الأول 2021 (عنب بلدي)

مظاهرة في مدينة الباب بريف حلب الشرقي- 21 من كانون الأول 2021 (عنب بلدي)

مظاهرة في مدينة الباب بريف حلب الشرقي- 21 كانون الأول 2021 (عنب بلدي)

مظاهرة في مدينة الباب بريف حلب الشرقي- 21 من كانون الأول 2021 (عنب بلدي)


شارك في إعداد هذه المادة مراسل عنب بلدي في الباب



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة