نائب روسي: 189 قتيلًا من مقاتلي إقليم أوكراني في سوريا

جنود سوريون وروس عند نقطة تفتيش قرب مخيم "الوافدين" في دمشق (رويترز)

ع ع ع

تحدث النائب في الدوما الروسي، ديمتري سابلين، عن حصيلة قتلى مقاتلي إقليم دونباس الموالي لموسكو الذين قتلوا في سوريا، والتي بلغت 186 قتيلًا خلال المعارك إلى جانب قوات النظام وروسيا.

وقال سابلين، خلال زيارته مع وفد برلماني روسي إلى العاصمة السورية دمشق، بحسب ما نقله موقع “Rusvesna” الروسي، في 24 من كانون الأول الحالي، إن أكثر من 186 مقاتلًا ينحدرون من إقليم دونباس الواقع شرقي أوكرانيا قُتلوا في سوريا، معتبرًا أنهم “مقاتلون متطوعون” في مواجهات ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأشار إلى أن العناصر قاتلوا في جبهات تدمر بريف حمص الشرقي ومدن أخرى في سوريا، في حين عرض النظام على الوفد الروسي إنشاء “نصب تذكاري” في سوريا، تخليدًا لهؤلاء المقاتلين، وفق الموقع الروسي.

وتعتبر المنطقة الممتدة بين بادية حمص شرقي سوريا حتى محافظة دير الزور إحدى أكثر المناطق التي تشهد نشاطًا لتنظيم “الدولة”، الذي يتبنى بدوره عمليات استهداف لقوات النظام وحلفائها فيها.

آخر هذه العمليات التي قُتل فيها جنود روس كانت في أيلول الماضي، إذ قُتل جندي روسي بتفجير استهدف عربة عسكرية تابعة للشرطة العسكرية الروسية في محافظة حمص وسط سوريا، بحسب ما أعلنته وزارة الدفاع الروسية، في 9 من أيلول الماضي.

اقرأ أيضًا: أين صار عناصر “فاغنر” الروس الذين أحرقوا عسكريًا سوريًا منشقًا

وفي نيسان الماضي، أعلن التنظيم عن مقتل جنديين روسيين وإصابة آخرين خلال محاولتهم تنفيذ عملية إنزال جوي ضمن حملة تمشيط في ريف حمص الشرقي.

وأعلنت روسيا عن بدء تدخلها العسكري في سوريا أواخر أيلول 2015، ونشرت جنودها في مواقع عديدة من سوريا.

كما اعتمدت على مرتزقة روس ينتمون إلى شركة “فاغنر” الأمنية التي وقّعت عقود عمل مع وزارة الدفاع الروسية في سوريا، بحسب تقرير نشرته “BBC“.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة