قمة إسبانية بين الأستاذ وتلميذه في البريميرليج

فريق الأرسنال الإنجليزي- 26 كانون الأول 2021 (Getty Images)

ع ع ع

يشهد استاد “الإمارات” في العاصمة لندن عصر اليوم، السبت 1 كانون الثاني 2022 عند الساعة 2:30 بتوقيت دمشق، قمة نارية ساخنة بين الإسبانيين الأستاذ بيب جوارديولا وتلميذه ميكل أرتيتا في لقاء التحدي الكبير.

تجمع المباراة فريقي أرسنال رابع الترتيب برصيد 35 نقطة وضيفه مانشستر سيتي المتصدر بـ50 نقطة، وذلك لفائدة الجولة الـ21 من البريميرليج.

السيتي يتفوّق في المباريات الأخيرة

انتهت المواجهات الخمس الأخيرة السابقة بين الفريقين، في الدوري وكأس رابطة المحترفين، لمصلحة  نادي مانشستر سيتي، وحقّق الفوز فيها على أرسنال، الذي بدوره لم يفُز على السيتي منذ 17 من تشرين الأول عام 2020، في الدور نصف النهائي من كأس الاتحاد الإنجليزي.

وكان أرتيتا مساعدًا لجوارديولا في تدريب السيتي خلال الفترة من 2016 إلى 2019.

وهذه فترة كفيلة بمعرفة الاثنين خطط بعضهما، وهذا قد يكون له تأثير إيجابي على مستوى المباراة فنيًا.

آخر مباراة خاضها مانشستر سيتي في البريميرليج كانت في الجولة الـ20 الماضية، عندما تمكّن من الفوز على مضيفه برينتفورد 0×1.

وهو الفوز العاشر على التوالي لفريق مانشستر سيتي، منذ آخر خسارة مفاجئة بعقر داره أمام كريستال بلاس 0×2، قبل أن يواصل سلسلة الانتصارات.

فيما لم يلعب أرسنال بسبب تأجيل مباراته لانتشار متحور “أوميكرون” بصفوف وولفرهامتون.

ولكن في الجولة الـ19، قبل الماضية، فاز أرسنال على مضيفة نوريتش سيتي بخماسية نظيفة، وهو الفوز الرابع على التوالي لأرسنال منذ أن خسر آخر مرة أمام مانشستر يونايتد 3×2 في الجولة الـ14 من البريميرليج.

هل يتفوّق أرتيتا بالفوز على أستاذه  

ناور أرتيتا بخطته بين “4-2-3-1” و”4-3-3″، ويعمل على محاولات تضييق المساحات أمام الخصم والاستحواذ على الكرة أطول فترة ممكنة، بانتظار إيجاد الثغرة في دفاعات الخصم.

وتعتبر خبرة الإسباني ميكل أرتيتا (39 سنة) في عالم التدريب قصيرة جدًا بالنسبة إلى المدربين الكبار في البريميرليج.

ويعتمد الفريق حاليًا على لاعبين شباب، يحاول أرتيتا توظيفهم في بناء هجمات سريعة في حال الارتداد إلى مناطق الخصم.

وبالرغم من أن أرسنال لا يملك حاليًا أسماء لنجوم كبار، كفريق خصمه السيتي، يحاول الاعتماد على المواهب الشابة وبعض اللاعبين المخضرمين.

وأبرزهم إيميل سميث روي (21 سنة)، وهو هداف الفريق إلى جانب النرويجي مارتن أوديجار والبرازيلي غابرييل مارتينيلي، بالإضافة إلى الغابوني بيير أوباميانغ (الذي تشهد علاقته مع النادي توترًا مؤخرًا)، ويلحقهم الإنجليزي بوكايا ساكا.

ومن خلف هؤلاء، قدّم أرتيتا حارسًا يبدو أنه وجد فيه ضالته، وهو آرون رامسديل (23 عامًا)، وصار يعتمد عليه المدرب بتشكيلته الأساسية في المباريات السابقة، بعدما سرق الأضواء بتصدياته.

فيما الأستاذ بيب جوارديولا (50 سنة) لا يرغب بالهزيمة أمام تلميذه، وخاصة أنه في الصدارة حاليًا، ولا يريد الخروج عن الطريق الذي يسير به نحو الاحتفاظ باللقب.

لعب المدرب جوارديولا بعدد من الخطط، إذ كان يلعب “4ـ 2ـ 3ـ 1″، وكذلك لعب بخطة “4ـ 3ـ 3”.

لم يتعرض السيتي بقيادة الإسباني جوارديولا لخسارة منذ عشر مباريات حقق فيها الفوز المتتالي، وهو عامل معنوي ونفسي جيد للفريق.

ويمتلك جوارديولا نجومًا كبارًا معظمهم سجل أكثر من أربعة أهداف وهم: رحيم سترلينج والبرتغالي برناردو سيلفا، وفيل فودين، والبلجيكي كيفين دي بروين، والجزائري رياض محرز، والألماني إلكاي جوندوجان.

وهم يشكّلون قوة هجومية ضاربة عند السيتي، وبإمكانهم الوصول إلى نهاية القمة بنجاح، إلا إذا كان عند أرتيتا رأي آخر.

مباريات اليوم السبت 1 من كانون الثاني 2022 بتوقيت دمشق

أرسنال × مانشستر سيتي 2:30 عصرًا

واتفورد × توتنهام هوتسبير 5:00 مساء

كريستال بلاس × وست هام يونايتد 7:30 مساء



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة