أين تقع قاعدة "القرية الخضراء" في دير الزور؟

تصاعد التوتر بين التحالف الدولي وميليشيات إيران في دير الزور

سيارة "برادلي" قتالية أمريكية خلال مناورة عسكرية مشتركة بين قوات "قسد" والتحالف في دير الزور سوريا- 7 من كانون الأول 2021 (AFP)

ع ع ع

تصاعدت حدة التوتر بين قوات التحالف الدولي لمحاربة تنظيم “الدولة الإسلامية” بقيادة الولايات المتحدة، والميليشيات المدعومة من إيران في دير الزور شرقي سوريا، بعد تبادل القصف بين الجانبين خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأفادت شبكة “دير الزور 24” بسقوط قتلى وجرحى في صفوف عناصر ميليشيا “الحرس الثوري الإيراني” جراء غارات جوية للتحالف الدولي استهدفت مستودعًا للأسلحة بالقرب من قلعة الرحبة في مدينة الميادين شرقي دير الزور.

ونشرت الشبكة، عبر حسابها في موقع “تويتر”، لقطات جوية قالت إنها تظهر إصابات مباشرة بعد أن نفّذ التحالف الدولي غارات استهدفت مواقع تابعة للميليشيات الإيرانية بالقرب من مدينة الميادين.

التحالف يرد على قصف إيراني

التحالف الدولي قال في بيان إن قصفًا بثماني قذائف صاروخية استھدف قواته في قاعدة “القرية الخضراء” شرق نهر الفرات صباح الیوم، الأربعاء 5 من كانون الثاني.

وبحسب بيان التحالف لم يتسبب الھجوم في وقوع أي إصابات، ولكن سقط عدد من القذائف داخل قاعدة التحالف، ما أدى إلى أضرار طفيفة.

قوات التحالف و”قسد” ردّتا بسرعة على مصدر إطلاق الصواريخ، بحسب البيان، بناء على معلومات استخباراتية موثوقة وقابلة للتنفيذ، إذ أطلقت ست قذائف مدفعية باتجاه نقطة انطلاق الھجوم خارج منطقة المیادین.

وذكر التحالف أن “الجهات الخبيثة المدعومة من إیران أطلقت القذائف الصاروخیة على التحالف من داخل البنیة التحتیة المدنیة دون أي اعتبار لسلامة المدنيين”، بحسب البيان.

وأشار إلى أنه قبل ساعات من الھجوم، لاحظت قوات التحالف عدة مواقع لإطلاق صواريخ غیر مباشرة تشكّل تھدیدًا وشیكًا في محیط “القریة الخضراء”. ومن منطلق الدفاع عن النفس، نفّذت قوات التحالف عدة ضربات للقضاء على تلك التھدیدات.

وقال قائد “قوة المھام المشتركة- عملية العزم الصلب”، اللواء جون برینان، إن ھذه الھجمات غیر الدقیقة والعشوائية بالنيران غير المباشرة تشكّل تھدیدًا خطیرًا على المدنيين الأبرياء بسبب افتقارها إلى الدقة.

وأضاف برینان، “يحتفظ التحالف بحق الدفاع عن النفس، وعن القوات الشريكة ضد أي تھدید، وسنواصل بذل كل ما في وسعنا لحماية تلك القوات”.

وأكد أن التحالف “یواصل رؤیة تھدیدات ضد قواتنا في العراق وسوریا من قبل مجموعة الميلیشيات المدعومة من إیران. إنّ ھذه المجموعات تحاول أن تلُھینا بشكل خطیر عن المھمة المشتركة لتحالفنا لتقديم المشورة والمساعدة والتمكين للقوات الشريكة من أجل الحفاظ على الھزیمة الدائمة لـ(داعش)”.

قاعدة “القرية الخضراء”

بيان التحالف قال إن “القرية الخضراء” (Green Village)، هي قاعدة تابعة لـ”قوات سوریا الدیمقراطیة” (قسد) مع وجود صغیر لمستشاري التحالف، في شمال شرقي سوریا.

ووفقًا لما رصدته عنب بلدي، تقع قاعدة “القرية الخضراء” إلى الجنوب الغربي من حقل “العمر” النفطي شرقي دير الزور، وعلى بعد كيلومترات قليلة من مدينة الميادين الواقعة على الضفة اليمنى من نهر “الفرات”.

وفي عام 2018، وعقب طرد تنظيم “الدولة” من المنطقة، اتخذت “قسد” وقوات التحالف من “القرية الخضراء” (مدينة سكنية) قاعدة لحماية حقل “العمر” النفطي الذي يعد من أكبر قواعد التحالف شرق الفرات.

وكان التحالف الدولي أعلن أمس، الثلاثاء، أن قواته أحبطت هجومًا صاروخيًا على إحدى قواعده في دير الزور.

مسؤول في التحالف قال، في بيان، إنه بعدما رُصد “عدد من مواقع إطلاق الصواريخ التي تشكّل خطرًا وشيكًا، قضت قوات التحالف على هذا الخطر”، من خلال استهداف هذه المواقع بضربات جوية، بحسب ما نقلته وكالة “فرانس برس“.

وعلّقت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) على الهجوم، وقال المتحدث باسم الوزارة، جون كيربي، إن الضربات التي وجهها التحالف الدولي ضد مواقع لإطلاق الصواريخ في سوريا “لم تكن غارات جوية”.

وأضاف كيربي، في إفادة للصحفيين، أن المواقع المستهدفة “كانت ستُستخدم لشن هجمات”، مشيرًا إلى أن المواقع قُصفت لمنع إطلاق الصواريخ على قوات التحالف، بحسب ما نشره موقع وزارة الدفاع الأمريكية.

شبكة “فرات بوست” المحلية، قالت إن قوات التحالف الدولي استهدفت أمس، الثلاثاء، بغارة جوية عددًا من راجمات الصواريخ التابعة للميليشيات الإيرانية، كانت متمركزة في منطقة نائية على بعد كيلومتر ونصف جنوب مدينة الميادين في ريف دير الزور الشرقي، ولم تسجل مقتل أو إصابة أي مدني.

كما نشرت الشبكة تسجيلًا مصوّرًا قالت إنه لإحدى الطائرات المسيّرة المجهولة الهوية فوق مدينة العشارة شرقي دير الزور، بعد تنفيذها سلسلة غارات جوية استهدفت راجمات صواريخ تابعة للميليشيات الإيرانية جنوبي مدينة الميادين.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة