مقتل 3 وإصابة 4 من قوات النظام وميليشيا “الدفاع” بهجومين شرقي الرقة

آلية عسكرية محترقة إثر هجوم لتنظيم الدولة استهدف قوات النظام شرقي محافظة الرقة (وكالة أعماق)

ع ع ع

قتل 3 عناصر وجرح 4 آخرون من قوات النظام السوري، في هجومين منفصلين في ريف الرقة، بينما أغارت الطائرات الحربية الروسية على مواقع قريبة من أماكن الاستهداف في المنطقة.

وقالت شبكة “الخابور” المحلية، إن مسلحين مجهولين، يعتقد أنهم من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، استهدفوا أمس، الأربعاء، 5 من كانون الثاني، سيارة لقوات “الدفاع الوطني” بقذيفة “RPG” في بادية الرصافة جنوبي محافظة الرقة.

وأكدن شبكة “نهر ميديا” المحلية، أنه وبالتزامن مع الهجوم الأول، انفجرت عبوة ناسفة بالقرب من حاجز لقوات النظام في محيط قرية زور شمر شرقي الرقة، ما أسفر عن وقوع قتلى.

وذكرت الشبكتان أن الهجومين أسفرا عن مقتل 3 وإصابة 4 آخرين من عناصر قوات النظام، وقوات “الدفاع الوطني”، وهي “ميليشيا” رديفة لقوات النظام.

وأغارت الطائرات الحربية الروسية، صباح اليوم الخميس، على مواقع لتنظيم “الدولة” في بادية الرصافة جنوب غربي الرقة بحسب الشبكة.

في حين لم يُعلن تنظيم “الدولة” عن تبنيه للهجومين الأخيرين حتى لحظة تحرير هذا الخبر.

وتعتبر منطقة البادية السورية الممتدة بين محافظات حمص ودير الزور والرقة، إحدى أكثر المناطق نشاطًا لخلايا تنظيم “الدولة” التي تستهدف أرتالًا وعناصر لقوات النظام بشكل شبه يومي.

وفي 3 من كانون الثاني الحالي، قُتل خمسة عناصر من قوات النظام السوري إثر استهداف تنظيم “الدولة الإسلامية” مجموعة عسكرية في بادية حمص شرقي سوريا، بحسب ما نقلت وكالة “سانا” الرسمية.

ومع بداية كانون الأول 2021، قُتل عسكريان بهجوم شنّه تنظيم “الدولة” على مواقع عسكرية في بادية دير الزور، بحسب ما أكّدته ميليشيا “الدفاع الوطني” في دير الزور، عبر صفحتها على “فيس بوك”.

سبقه بيوم واحد مقتل عشرة عمال من موظفي حقل “الخراطة” النفطي بريف دير الزور الجنوبي الغربي، إثر ما وصفته “سانا” بـ“اعتداء إرهابي” لعناصر تنظيم “الدولة” على حافلتين كانتا تقلّان العمّال.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة