لبنان يوقف 23 سوريًا بتهمة الدخول خلسة

الحدود اللبنانية- السورية (رويترز)

الحدود اللبنانية- السورية (رويترز)

ع ع ع

أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي اللبنانية إيقاف 23 سوريًا شمالي لبنان بتهمة الدخول إلى الأراضي اللبنانية خلسة.

وقال بيان صادر عن المديرية اليوم، الجمعة 7 من كانون الثاني، “في إطار مكافحة عمليات تهريب الأشخاص من سوريا إلى لبنان، تمكّنت دورية (…) بتاريخ 4 من كانون الثاني 2022، من توقيف 23 شخصًا من الجنسية السورية في بلدتي شدرا والقبيات، بجرم دخول الأراضي اللبنانية خلسة”.

وأضاف البيان أن الموقوفين سُلّموا “إلى القطعة المعنية، لإجراء المقتضى القانوني بحقّهم، بناء على إشارة القضاء المختص”.

اقرأ أيضًا: لبنان.. الحكم على سوري بالأشغال الشاقة بتهمة قيادة مجموعات إرهابية

ويُرحّل ويسلّم إلى السلطات السورية المواطن السوري الذي أُوقف بجرم الدخول خلسة إلى لبنان، بحسب توضيحات المديرية العامة للأمن العام اللبناني عبر موقعها الرسمي.

كما يتم إصدار بلاغ منع دخول بحقه لمدة سنة للمرة الأولى، ولمدة خمس سنوات للمرة الثانية، ولمدة عشر سنوات للمرة الثالثة.

وفي 28 من آب 2021، أعلن الجيش اللبناني إحالة ستة سوريين “دخلوا الأراضي اللبنانية خلسة بطريقة غير قانونية” إلى الأمن العام، بعد إلقاء القبض عليهم من أمام السفارة السورية عقب تسلّمهم جوازات سفرهم.

وأعطت السلطات اللبنانية إنذارًا للشبان بمغادرة البلاد خلال 24 ساعة إلى بلد ثالث أو إلى سوريا، قبل أن يقر الأمن العام اللبناني بعدم ترحيلهم والعمل على تسوية أوضاعهم القانونية.

وكانت منظمة العفو الدولية دعت في بيان صادر في أيلول 2021، عقب قضية اعتقال الشبان الستة، كلًا من السلطات اللبنانية والأردنية إلى السماح للأشخاص الفارين من مناطق النزاع في سوريا بالدخول القانوني واللجوء الآمن فيهما.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة