وزارة التجارة توضح آلية توزيع الخبز الجديدة في دمشق وريفها

فتاتان تحملان ربطتي خبز من أمام أحد الأفران (AFP)

ع ع ع

أوضحت مديرة المواد في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري، ناهد الحجي، آلية توزيع الخبز الجديدة في محافظتي دمشق وريفها.

وقالت الحجي في تصريحات لإذاعة “شام إف إم” المحلية اليوم، السبت 8 من كانون الثاني، إن الهدف الأساسي من طرح الآلية الجديدة لتوزيع الخبز هو زيادة عدد منافذ البيع من خلال توزع جغرافي أفقي وليس عمودي.

وأضافت أن الوزارة رصدت معتمدين يحصلون على أكثر من 2000 ربطة خبز ما يؤدي إلى تكدس الخبز وعدم التوزيع العادل للمواطنين إضافة للازدحام الشديد، والآلية الجديدة تحدد كمية الخبز الموزعة للمعتمد بـ250 ربطة، إضافة لطرح المادة في البقاليات ومحلات بيع المواد الغذائية وليس فقط على الموزعين الجوالين.

وسيتم الإبقاء على البيع من كوات الأفران ولكن بكميات محددة لاتتجاوز 500 ربطة، كما سيتم تبريد الخبز ضمن الفرن عن طريق موظفين خُصصوا لهذا المهمة، إضافة لإلزام المعتمدين بوضع الخبز في صناديق مناسبة يتسع كل منها لست ربطات فقط.

وسُتباع الربطة بسعر التكلفة بالنسبة للخبز غير المدعوم وسيُحدد عن طريق دراسة ستطرح قريبًا وستؤمن بشكل دائم للفئات التي ستخرج من الدعم، مع الاستمرار بطرح ربطة الخبز المدعوم لدى المعتمدين بسعر يتراوح بي 225 و250 ليرة تختلف باختلاف أجور النقل لكل منطقة، بحسب الحجي.

وأشارت إلى أن الأشخاص العازبين تشملهم تعليمات القانون “205” والذي حل معظم مشاكلهم، بحسب تعبيرها، إذ يحق لهم الحصول على ربطة الخبز بدون بطاقة إلكترونية (البطاقة الذكية)، وذلك من خلال الحصول على ورقة من مختار الحي تُرسل للبلدية ومن ثم لمديرية التموين، ما سيمكنهم من الحصول على ربطة الخبز بالسعر المدعوم وبأي وقت.

وستبدأ الآلية الجديدة في دمشق وريفها ومن ثم بقية المحافظات، كما ستشمل “البطاقة الذكية” معظم المناطق السورية قريبًا، إذ سينطلق العمل بها غدًا الأحد، في درعا وخلال الأسبوع الجاري في حمص.

اقرأ أيضًا: خزان القمح فارغ.. السوريون على أبواب مجاعة

ما الآلية الجديدة؟

أعلنت وزارة التجارة اعتماد آلية جديدة لتوزيع الخبز في محافظتي دمشق وريفها اعتبارًا من 1 من شباط المقبل.

وسيتم اختيار معتمدين شريطة أن يكونوا بقاليات بحسب عددها على أساس تقسيم عدد البطاقات التي تنتجها الأفران في كل من المحافظتين على عدد بطاقات كل محافظة، وفقًا للآلية الجديدة، بحسب بيان صادر عن الوزارة نُشر مساء الجمعة 7 من كانون الثاني.

ويجب ألا تكون مخصصات أي معتمد أكثر من 250 ربطة تحت أي ظرف وذلك لأن أي نقطة بيع لا يمكنها أن تبيع أكثر من هذا العدد دون وجود ازدحام كبير، بحسب البيان.

ويُوزع عدد المعتمدين بناء على الخرائط وعدد السكان في كل حي من الأحياء وتربط كل مجموعة منهم بفرن حسب طاقته الإنتاجية.

ويُنقل الخبز المباع بسعر التكلفة لمن يريد أو من يُستبعد من الدعم بسيارات ويُباع لمن يرغب من البقاليات وبأي عدد، ويوزع بعدد قليل من الربطات لا يتجاوز 20 ربطة لكل بقالية.

وستطبق هذه الآلية على بقية المحافظات وفق برنامج زمني على أن تنتهي في مدة أقصاها 1 من نيسان المقبل.

وكان وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري، عمرو سالم، أعلن، أواخر تشرين الثاني 2021، وجود دراسة لبيع الخبز والوقود للشرائح المستبعَدة من الدعم بسعر التكلفة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة