حصل على جنسيتها سوريان أحدهما مسؤول سابق

أوروبا تقترح تعليق سفر مواطني فانواتو من دون تأشيرة إلى بلدانها

جواز سفر دولة فانواتو- تعبيرية (الجارديان)

جواز سفر دولة فانواتو- تعبيرية (الجارديان)

ع ع ع

اقترحت المفوضية الأوروبية تعليق السفر دون تأشيرة لمواطني فانواتو، جنوب المحيط الهادئ، بسبب منح الدولة جنسيتها لمقدمي طلبات مدرجين في قواعد بيانات “منظمة الشرطة الجنائية الدولية” (الإنتربول). 

ولا يزال مقترح تعليق السفر بحاجة إلى التصويت عليه من قبل دول الاتحاد الأوروبي، بحسب تقرير لصحيفة “الجارديان” البريطانية صادر اليوم، الجمعة 14 من كانون الثاني.

سيُمنع جميع حاملي جوازات السفر الصادرة بدءًا من 25 من أيار 2015، عندما بدأت فانواتو بإصدار عدد كبير من جوازات السفر مقابل الاستثمار، من السفر إلى الاتحاد الأوروبي من دون تأشيرة.

واعتبرت المفوضية، الفرع التنفيذي للاتحاد الأوروبي، أن برنامج الجنسية الذي يستهدف المستثمرين في فانواتو “يمثّل أوجه قصور خطيرة وإخفاقات أمنية”، بما في ذلك “منح الجنسية لمقدمي الطلبات المدرجين في قواعد بيانات (الإنتربول)”، بحسب التقرير.

كما يشمل ذلك أن متوسط ​​وقت معالجة الطلب قصير جدًا لا يسمح بإجراء فحص شامل، ومعدل الرفض منخفض للغاية، وبعض المتقدمين قادمون من بلدان تُستثنى عادة من برامج الجنسية.

وكان تقرير صادر عن الصحيفة في عام 2021، أوضح أن فانواتو باعت جنسيتها في عام 2020 لأكثر من 2000 شخص، كانوا رجال أعمال وأفرادًا مطلوبين من قبل الشرطة في بلدان بجميع أنحاء العالم.

وتضمّنت القائمة حينها رجل الأعمال السوري عبد الرحمن خيتي، شقيق رجل الأعمال السوري المعاقَب أمريكيًا عامر خيتي، ما دفع السلطات إلى إسقاط الجنسية عنه.

وتسمح برامج الجنسية عن طريق الاستثمار (CBI) للمواطنين الأجانب بشراء جنسية فانواتو مقابل 130 ألف دولار أمريكي في عملية تستغرق عادة أكثر من شهر بقليل، دون أن تطأ أقدامهم البلاد على الإطلاق، وفقًا لـ”الجارديان”.

وأحد العناصر الأكثر جاذبية لنظام جوازات السفر هو أنه يمنح حق الوصول غير المقيد ودون تأشيرة إلى 130 دولة بما في ذلك المملكة المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي، ما يسمح لحاملي جوازات السفر بالسفر إلى هناك لمدة 90 يومًا دون تأشيرة.

وقال التقرير، إن فانواتو تعمل أيضًا كملاذ ضريبي، دون ضريبة دخل أو ضريبة على الشركات أو الثروة.

وفانواتو هي واحدة من أفقر البلدان في العالم، إذ قدّر البنك الدولي نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي بـ2780 دولارًا أمريكيًا.

ويعد بيع جوازات السفر أكبر مصدر للإيرادات لحكومة فانواتو، إذ وجد تحليل أجراه موقع “Investment Migration Insider” أنه يمثّل 42% من إجمالي الإيرادات الحكومية في عام 2020.

اقرأ أيضًا: ثمنه 130 ألف دولار.. شقيق رجل أعمال سوري يخسر جواز سفر فانواتو

سوريان حصلا على جنسية فانواتو

يظهر تقرير لصحيفة “الجارديان” في 15 من تموز 2021، أن سوريين، أحدها مسؤول سابق في حكومة النظام السوري، حصلا على جنسية دولة فانواتو.

علاء إبراهيم- محافظ ريف دمشق السابق

ورد اسم علاء إبراهيم، المحافظ السابق لريف دمشق، في القائمة، بعد أن حصل على جنسية فانواتو في تشرين الثاني 2020، بينما كان لا يزال من كبار مسؤولي النظام.

وقال التقرير، إن إبراهيم، الذي شغل منصب المحافظ لأكثر من أربع سنوات، تقدم بطلب الحصول على الجنسية إلى جانب زوجته ريم نجيب وثلاثة أطفال.

وتربط علاء إبراهيم صلة قربى برئيس النظام السوري، بشار الأسد، فهو زوج ابنة خالته ريم نجيب، وهي شقيقة عاطف نجيب، وابنة فاطمة مخلوف (الأخت الصغرى لأنيسة مخلوف).

في كانون الأول 2020، أقال الأسد إبراهيم من منصبه، قبل أن يأمر بالحجز المؤقت على أصول الأسرة بالكامل بعد أقل من 24 ساعة، وهي المرة الأولى التي يصدر فيها أمر مصادرة ضد مسؤول سوري سابق، ولم يذكر المرسوم أي سبب للعزل والحجز اللاحق.

وأضاف التقرير أن فانواتو تمنع على الورق مواطني سوريا والعراق وإيران واليمن وكوريا الشمالية من الحصول على الجنسية، ما لم يتمكنوا من إثبات إقامتهم خارج هذه البلدان لأكثر من خمس سنوات.

ونقل التقرير عن مدير وحدة الاستخبارات المالية في فانواتو، فلويد ميرا، قوله إن علاء إبراهيم قدم إفادة خطية تثبت أنه غادر سوريا منذ أكثر من ست سنوات (قدم تصريح إقامته في لبنان) وحصل على أمواله بشكل شرعي من خلال عمله في لبنان، مشيرًا إلى أن وحدة الاستخبارات المالية بفانواتو ستواصل التحقيق.

كان إبراهيم يقيم في سوريا في الأسابيع والأشهر التي سبقت حصوله على الجنسية، بحسب وسائل إعلام موالية، نقلت عنه قيامه بجولة في مخيمات النازحين خلال هذه الفترة.

عبد الرحمن خيتي- رجل أعمال

حصل عبد الرحمن خيتي، وهو رجل أعمال سوري، على جنسية فانواتو في كانون الثاني 2021، بحسب “الجارديان”.

وكانت الولايات المتحدة فرضت عقوبات على عدد من الشركات التابعة لخيتي، والشركات مملوكة بشكل مشترك مع شقيقه النائب السوري المحكوم عليه عامر خيتي.

ونقلت الصحيفة عن رئيس مكتب ومفوضية فانواتو للمواطنة، رونالد وارسال، قوله إن تم تقديم طلب عبد الرحمن خيتي قبل فرض عقوبات على عدد من أعماله، وفي الوقت الذي قدم فيه طلبه أمام لجنة الفرز ووحدة الاستخبارات المالية، لم تكن هناك نتائج سلبية ضده، ووافقت الهيئة على طلبه.

وأضاف وارسال أن خيتي قدم أيضًا دليلًا على إقامته خارج سوريا لمدة خمس سنوات قبل التقديم.

وفي 19 من آب 2021، ذكرت صحيفة “الجارديان” أن فانواتو أسقطت جنسيتها عن عبد الرحمن خيتي، بسبب ارتباطاته العائلية والمالية بأحد المشمولين بالعقوبات الأمريكية.

ونقلت الصحيفة تصريحات رئيس لجنة المواطنة في فانواتو، رونالد وارسال، لشبكة “ABC” الأمريكية، التي أكد خلالها إلغاء الموافقة على منح خيتي الجنسية بعدما تبيّن ارتباطه بالعقوبات الأمريكية.

وأوضح وارسال أن الأموال التي دفعها خيتي مقابل جواز السفر سيجري تخصيصها لخزائن الحكومة، مشيرًا إلى أن عبد الرحمن قدّم طلب الجنسية قبل فرض عقوبات على بعض أعماله، ولم تكن هناك نتائج سلبية ضده حينها، ما دفع اللجنة للموافقة على طلبه.

وتحققت الصحيفة من هوية عبد الرحمن من خلال حسابات زوجته عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إذ جرى إدراجها كمساهم مشترك في عدد من الأعمال التجارية الخاضعة للعقوبات، وفقًا لوثائق قالت الصحيفة إنها اطلعت عليها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة