بعد أن أثار قبولها جدلًا..

معهد “الجزيرة” يعلق مشاركة مراسلة سورية في زمالته

رنيم خلوف -2017 (حساب رنيم خلوف على "فيسبوك")

ع ع ع

أعلن معهد “الجزيرة” تعليق مشاركة مراسلة إذاعة “شام إف إم”، رنيم خلوف، في برنامج “زمالة الجزيرة” بعد أن أثارث مشاركتها جدلًا بين الناشطين السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبرر المعهد، عبر حسابه الرسمي على “تويتر” اليوم، الأحد 16 كانون الثاني الحالي، حجب زمالة خلوف باطلاعه على معطيات تشير إلى مساهمة خلوف بنشر خطاب الكراهية، مؤكدًا أن إدارة البرنامج ترفض وجود معطيات تخل بموضوع الأبحاث التي يقدمها المشاركين.

جاء ذلك بعد أن أثار ظهور اسم رنيم خلوف، بين أسماء المشاركين في برنامج “زمالة الجزيرة” لعام 2022 جدلًا بين الناشطين السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتبر الناشطون أن قبول خلوف مخالفًا لقوانين البرنامج الذي يشترط امتلاك مهارة الكتابة الموضوعية، لافتين إلى أنها حرضت خلال عملها في مجال الصحافة على قتل السوريين وأظهرت داعمها الدائم للنظام السوري.

وكانت “الجزيرة” أعلنت إضافة مجال أخلاقيات الصحافة للبرنامج في نسخته الخامسة لعام 2022 البرنامج، الأمر الذي اعتبره الناشطون “مثيرًا للسخرية”، معتبرين خلوف فاقدة لأخلاقيات الصحافة، وفق تعبيرهم.

وطالب الناشطون القناة بإعادة النظر بأسماء المشاركين، كما شاركوا صورًا لمنشورات سابقة شاركتها خلوف على حساباتها الشخصية أظهرت خلالها موقفًا الداعم لنظام الأسد واتهمت قطر وأميرها، تميم بن حمد، بـ”الخيانة” نتيجة وقوف قطر في صف المعارضة السورية منذ بداية الاحتجاجات في سوريا عام 2011.

 

ويستهدف البرنامج الصحفيين والباحثين المهتمين في مجال الصحافة والإعلام والمجالات الأخرى ذات الصلة، لمنحهم فرص كتابة أوراق بحثية عن أحد مجالات الصحافة، بينما يشترط على المشاركين العديد من المهارات من بينها الكتابة الموضوعية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة