وزيرا الطاقة اللبناني والأردني يُكذّبان وزير الكهرباء السوري بشأن “اتفاقية الكهرباء”

وزراء الطاقة السوري واللبناني والأردني في اجتماع بخصوص خط الغاز العربي- 28 من تشرين الأول (قناة المملكة)

ع ع ع

نفى وزيرا الطاقة اللبناني والأردني، ما أعلنه وزير الكهرباء في حكومة النظام السوري، غسان الزامل، بشأن تأجيل موعد توقيع اتفاقية مشروع نقل الكهرباء الأردنية إلى لبنان عبر سوريا، المقرر عقده غدًا الأربعاء.

وأوضح وزير الطاقة والمياه اللبناني، وليد فياض، في حديث إلى راديو “هلا” الأردني اليوم، الثلاثاء 25 من كانون الثاني، أن حكومة النظام السوري ستوقع يوم غد على اتفاقية نقل الكهرباء الأردنية، مشيرًا إلى عدم وجود أي عوائق على التوقيع.

من جهته، أكد وزير الطاقة والثروة المعدنية، صالح الخرابشة، في حديث إلى راديو “هلا” أمس، الاثنين، عدم صحة المعلومات بشأن تأجيل موعد توقيع الاتفاقية، موضحًا أنها ستوقع غدًا الأربعاء في العاصمة اللبنانية بيروت.

وأمس، الاثنين، قال وزير الكهرباء السوري، إنه “كان من المفترض أن يكون هناك اجتماع يوم الأربعاء المقبل لكن تم التريث، علمًا أن الجانب السوري جاهز فنيًا للربط الكهربائي”، بحسب حديثه إلى صحيفة “الوطن” المحلية.

وكانت وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية أعلنت، في 19 من كانون الثاني الحالي، أنه سيتم يوم الأربعاء المقبل توقيع اتفاقية العبور، وعقد تزويد لبنان بجزء من احتياجاته من الطاقة الكهربائية من الأردن عبر الشبكة الكهربائية السورية.

وأوضح وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني، أن الاتفاق ينص على تزويد لبنان بحوالي 150 ميغاواط كهرباء من منتصف الليل وحتى السادسة صباحًا و250 ميغاواطًا خلال بقية الأوقات.

بينما ستحصل سوريا من خلال هذه الاتفاقية على نسبة 8% من كمية الكهرباء التي سيوردها الأردن إلى لبنان.

وسيسهم مرور الكهرباء الأردنية عبر سوريا في إنهاء مشكلة الحماية الترددية (فصل التيار وعودته أكثر من مرة خلال فترة وصل الكهرباء)، كون الشبكة ستصبح كبيرة جدًا باستطاعة عالية، وبالتالي تحافظ على التردد وتمتص الصدمات، ولن يهبط التردد إلى القيم التي تؤدي إلى فصل الحماية الترددية، بحسب ما أوضحه مدير عام “المؤسسة السورية لنقل وتوزيع الكهرباء” في حكومة النظام، فواز الظاهر، قبل أيام.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة