مناقضة للاتفاق مع عمرو سالم

“السورية للتجارة” تضغط على المربين لشراء الفروج بسعر منخفض

مزرعة لتربية الدواجن في سوريا (سانا)

ع ع ع

قال عضو “لجنة مربي الدواجن” حكمت حداد، إن “المؤسسة السورية للتجارة” في دمشق تضغط على مربّي الدواجن، لتحصيل الفروج بسعر أقل مما تم الاتفاق عليه مع وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، عمرو سالم.

وأوضح حداد في تصريحات لصحيفة “الوطن” اليوم، الأربعاء 26 من كانون الثاني، أن المؤسسة تريد أن تشتري الفروج حاليًا بسعر أقل من سبعة آلاف ليرة سورية لكيلوغرام الفروج الحي.

وأشار إلى أن “السورية للتجارة” تضغط على المربين وتريد تحصيل الكيلو بسعر 6400 ليرة وأقل من ذلك، وهذا الأمر مناقض للاتفاق الذي تم مع الوزير (عمرو سالم).

مدير “السورية للتجارة” بدمشق، وسيم معطي، قال إن هناك قوائم وصلت لـ”السورية للتجارة” من وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بالمربين الراغبين بتسويق الفروج لمصلحة المؤسسة، موضحًا أنه تم التواصل معهم، بحسب ما نقلت عنه “الوطن” اليوم، الأربعاء.

وأضاف أن بعض المربين طلبوا استجرار الفروج للمؤسسة عبر مكاتب، مشيرًا إلى أن المؤسسة تريد استجرار الفروج من المربّين مباشرة، لأن هذه المكاتب أو حتى جمعية مربي الدواجن قد تكون وسيطًا أو سمسارًا، حسب وصفه.

وأكد معطي أن “السورية للتجارة” تحاول الضغط على المربين من أجل استجرار الفروج بسعر 6400 ليرة للكيلوغرام الواحد، معتبرًا أن هذا السعر مرض للمستهلك والمربي في ظل انخفاض التكاليف حاليًا.

إلا أن عضو لجنة مربي الدواجن حكمت حداد، أوضح للصحيفة أن هذه المكاتب تشتري صوص الفروج من المفاقس، وتعطي الكميات المطلوبة منه إلى المربين بالدَّين، كما تؤمّن للمربين العلف والتدفئة والأدوية وغيرها من مستلزمات الإنتاج كذلك بالدَّين، وهي التي تبيع إنتاج المربي من أجل تحصيل ديونها والتكاليف التي دفعتها، وفي حال كانت هناك زيادة تعطيها للمربي.

حداد قال إن تكلفة الكيلوغرام من الفروج حاليًا على المربي أكثر من سبعة آلاف ليرة، مشيرًا إلى أن المربين خفضوا أسعارهم في ظل ضعف القوة الشرائية للمواطن، ولتأمين مستلزمات الإنتاج الخاصة بالتربية من فحم ومحروقات ونشارة وأدوية وأجور عمال وعلف.

وبحسب نشرة الأسعار الصادرة عن مديرية التجارة الداخلية بدمشق، في 24 من كانون الثاني الحالي، تم تحديد سعر مبيع الكيلوغرام الواحد من الفروج الحي للمستهلك بـ6800 ليرة، وسعر الكيلوغرام الواحد المذبوح بـ9200 ليرة.

وفي 23 من كانون الثاني الحالي، قال حداد، إن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري لم تبدأ بشراء الفروج من مربي الدواجن، بعد وعود من وزير التجارة، عمرو سالم، بشراء الفروج من المربين بسعر سبعة آلاف ليرة سورية، والحفاظ عليه بهذا السعر.

وكانت وزارة التجارة بيّنت أن “سعر مبيع الكيلوغرام الواحد من الفروج الحي من أرض المدجنة، يحدد بـ7000 ليرة سورية، وسعره للمستهلك بـ7200 ليرة، وسعر الكيلوغرام الواحد المذبوح والمنظف بـ9000 ليرة”، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، في 19 من كانون الأول 2021.

ويشهد المستوى العام للأسعار ارتفاعات متكررة شبه يومية، تطال سلعًا ومواد أساسية وغذائية، مع تراجع حاد في القدرة الشرائية للمواطنين بمناطق سيطرة النظام.

وبحسب بيانات لبرنامج الأغذية العالمي، يعاني الآن حوالي 12.4 مليون شخص (ما يقرب من 60% من السكان) من انعدام الأمن الغذائي، ولا يعرفون من أين ستأتي وجبتهم التالية، وهذا أعلى رقم سُجل في تاريخ سوريا بزيادة نسبتها 57% على عام 2019.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة