بشار الأسد يصدر قرارًا بزيادة 500 ليرة على “جعالة” الإطعام في الجيش

مقاتل مع الجيش السوري يقف بجانب علم بحمل صورة رئيس النظام بشار الأسد في درعا - تموز 2018 (رويترز)

مجند في جيش النظام السوري بجوار علم يحمل صورة رئيس النظام بشار الأسد. درعا- تموز 2018 (رويترز)

ع ع ع

أصدر رئيس النظام السوري، بشار الأسد، بصفته القائد العام للجيش والقوات المسلحة، قرارًا رفع بموجبه قيمة “جعالة” (وجبة الطعام اليومية) لـ”المطعّمين” في صفوف الجيش إلى 2010 ليرات سورية، بدءًا من مطلع كانون الثاني الحالي.

وجاء في القرار الذي يحمل رقم “600”، والذي حصلت عنب بلدي على نسخة منه، يعدّل البند الأول من القرار الصادر عن “القائد العام” في 7 من تشرين الثاني 2021، والذي يحمل رقم “470”، ويتضمّن عدة بنود أهمها زيادة مبلغ بدل الطعام (الجعالة).

وتحدد “جعالة” الإطعام “الوهمية” لـ”المطعّمين” المبينين في أحقية الإطعام بالقرار الجديد، لتصبح بمقدار 2010 ليرة سورية (55 سنتًا) بدلًا من 1509 ليرات سورية (حوالي 4 سنتات) يوميًا.

ويأتي هذه القرار عقب قرار إلغاء بدل الطعام للعناصر المبدلين، الذي كان يتقاضى بموجبه العناصر مبلغ 36 ألف ليرة سورية (نحو عشرة دولارات).

عدي أحد المجندين في جيش النظام، ويتبع لقيادة “الفيلق الثالث”، قال في حديث إلى عنب بلدي، نقلًا عن أحد ضباط المالية في “الفيلق”، إن القرار “مجحف”، والمبلغ الذي تم توفيره من قرار إلغاء بدل الطعام، أكبر بكثير من المبلغ الذي أُضيف في القرار الأخير.

ويعاني الجيش من أزمة في تأمين الطعام لجنوده، في حين بلغت ديون “إدارة التعيينات” 11 مليار ليرة سورية، بحسب معلومات تحققت منها عنب بلدي.

وقدّر “مجلس العلاقات الدولية الروسي” العدد الإجمالي لأفراد الجيش ما قبل عام 2011 بحوالي 325 ألفًا، بينهم 220 ألفًا من القوات البرية، و100 ألف من القوى الجوية (60 ألفًا منها للدفاع الجوي، و40 ألفًا من القوات الجوية)، وأربعة آلاف من القوات البحرية، مع ثمانية آلاف من حرس الحدود و100 ألف مقاتل من “الجيش الشعبي”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة