عفرين.. نجاة رئيس مجلس محلي وإصابة نجله في راجو

انفجار سيارة رئيس المجلس المحلي في راجو شمالي حلب_ 30 من كانون الثاني 2022 (الدفاع المدني)

ع ع ع

نجا رئيس المجلس المحلي في ناحية راجو التابعة لمدينة عفرين، وأصيب نجله، إثر انفجار عبوة ناسفة في سيارته.

وأفاد مراسل عنب بلدي في عفرين، اليوم الأحد 30 من كانون الثاني، أن عبوة ناسفة وضعت في سيارة رئيس المجلس المحلي، خليل حاج أوسو، وتسببت بإصابة نجله، في راجو، ما أدى إلى بتر قدمة وإصابته بجروح خطيرة.

ومن جهته قال الدفاع المدني السوري، إن طفلًا يبلغ من العمر 14 عامًا أصيب بانفجار عبوة ناسفة في ناحية راجو بريف حلب الشمالي، وأسعفته فرق الدفاع وأمنت المكان.

ويضاف الانفجار إلى سلسلة تفجيرات تضرب مناطق الشمال الغربي من سوريا الواقعة تحت سيطرة فصائل المعارضة السورية المدعومة من تركيا، إلى جانب اغتيال شخصيات عسكرية في المنطقة.

الباحث والمحلل السياسي حسن النيفي، قال في حديث سابق لعنب بلدي، إن الهدف من عمليات التفجير هو أن “الخلايا والقوات الإرهابية، تريد أن تؤكد وجودها على أنها مبعث قلق للسلطات القائمة في تلك المناطق، وهي قادرة على تهديد أمن المواطنين، واختراق التحصينات الأمنية بأي وقت”.

وكانت الانفجارات حدثت رغم أن “القيادة الموحدة” لغرفة “عزم” منعت منعًا باتًا التنقل بسيارات لا تحمل لوحات تعريف وأوراقًا ثبوتية سواء كانت سيارات مدنية أو عسكرية في مناطق سيطرة “الحكومة السورية المؤقتة”، بحسب بيان في 2 من كانون الثاني الحالي.

وأشار الباحث إلى أن قلة الحصانة الأمنية وغياب الأساليب الرادعة هما ما يسهم باستمرار هذه العمليات.

وكانت “عزم” طلبت من جميع حواجز الشرطة العسكرية والقوى الأمنية والحواجز التابعة لها، بدءًا من 9 من كانون الثاني الحالي، توقيف السيارات التي لا تحمل لوحات أو أوراقًا ثبوتية وإحالتها إلى الحجز، وتوقيف كل من يقود السيارة وإحالته إلى الشرطة العسكرية أصولًا، نظرًا إلى الضرورات الأمنية وفي إطار السعي لتعزيز الأمن والاستقرار.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة