“ماسنجر” يطلق تحديث وصول إشعارات في المحادثات “المشفرة”

مستخدم يمسك جهاز هاتف محمول يظهر على شاشته تطبيق "ماسنجر" (pcmag)

ع ع ع

أطلق تطبيق المحادثة “ماسنجر” (Messenger) التابع لـ”فيس بوك” تحديثًا أساسيًا يتعلق بخصوصية رسائل المحادثات بين المستخدمين.

وأعلنت شركة “META”، المملوكة لمارك زوكربيرغ، أنه يمكن تشفير جميع محادثات “ماسنجر” من طرف إلى طرف، وأن هذا التحديث يأتي مع ميزات جديدة للمحادثات والمكالمات “المشفرة”.

وسيتلقى المستخدمون إشعارًا إذا قام شخص ما بأخذ “لقطة شاشة” (screenshot) للرسائل الذاتية الاختفاء، وهي الرسائل المرسلة مع تشغيل وضع الاختفاء، الذي يعمل تلقائيًا بعد رؤية الرسالة ومغادرة الدردشة.

وتتيح الميزة لمستخدمي المحادثات “المشفرة” من طرف إلى طرف، تلقي تنبيه في حال قيام شخص ما بأخذ “لقطة شاشة”، وهذا لإعلامهم بأن المتلقي لديه نسخة مخزنة من الرسائل، التي ستظل موجودة بعد حذف النص الأصلي.

وحصل “ماسنجر” أيضًا على مجموعة من الميزات الأخرى التي أوضحها رئيس مجموعة “فيس بوك”، زوكربيرغ، من خلال إضافة “ملفات (GIF) والملصقات وردود الفعل على الدردشات (المشفرة) أيضًا”.

وسيتمكّن المستخدمون من الحصول على الميزات الجديدة، من خلال تثبيت أحدث إصدار من “فيس بوك”، عن طريق من متاجر تنزيل وتحديث التطبيقات سواء من “App Store” على “آيفون” أو متجر “Google Play” على “أندرويد”.

ميزة “ماسنجر” بوصول إشعار إذا قام شخص ما بأخذ لقطة شاشة لرسالة (مارك زوكربيرغ/ فيس بوك)

وكان تطبيق”فيس بوك” خسر ملايين من مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي التابعة لشركة “فيس بوك”، عقب انضمامهم إلى تطبيقات أخرى، بعد أن تعرّضت الشركة لانقطاع في خدماتها لعدة ساعات، في 4 من تشرين الأول 2021، ما تسبب بخسارة فادحة للشركة قُدّرت بسبعة مليارات دولار.

وواجهت شبكات التواصل الاجتماعي (إنستجرام، واتساب، فيس بوك، ماسنجر) حينها عطلًا فنيًا جعلها خارج نطاق الخدمة لـ2.7 مليار مستخدم، كما توقف بعض موظفي الشركة عن العمل.

وقدّرت شركة “نت بلوكس” (NetBlocks)، التي تراقب تعثّر الإنترنت، أن تكون أولى ساعات انقطاع الخدمة عن وسائل التواصل التابعة لـ”فيس بوك” قد كبّدت العالم خسائر بـ160 مليون دولار في الساعة لترتفع إلى مليار دولار.

وكان زوكربيرغ أعلن تغيير اسم الشركة الأم لشبكة التواصل الاجتماعي إلى “META”، في 28 من تشرين الأول 2021، واختارت الشركة الأمريكية الاسم الجديد ليتماشى مع سياستها الرامية إلى إنشاء عالم افتراضي متكامل قائم على التقنية الثلاثية الأبعاد يُعرف باسم “Metaverse”(ميتافيرس).



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة