طلاب “حلب الحرة” ينظمون احتجاجًا على قصف اعزاز ويطالبون “الوطني” بـ”الرد”

من الوقفة الاحتجاجية في جامعة "حلب الحرة"- 16 من شباط 2022 (عنب بلدي- سراج محمد)

ع ع ع

نظّم طلاب في جامعة “حلب الحرة” اليوم، الأربعاء 16 من شباط، وقفة احتجاجية، تنديدًا بالقصف المدفعي الذي تعرضت له مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، والذي أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة أكثر من عشرة آخرين.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب الشمالي، أن الاحتجاجات شارك فيها طلاب من مختلف كليات الجامعة، وأقاموا خلالها صلاة الغائب على ضحايا القصف الذي تتعرض له المدينة من قبل “قسد” وقوات النظام.

وقُتل ثلاثة أشخاص وأُصيب آخرون بقصف مدفعي مصدره المناطق التي تسيطر عليها “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) وقوات النظام السوري، واستهدف وسط مدينة اعزاز شمالي محافظة حلب، بحسب إحصائية صادرة عن “الدفاع المدني السوري“.

حسين طالب بكلية الإعلام في جامعة “حلب الحرة” قال لعنب بلدي، إن طلاب الجامعة أقاموا وقفة احتجاجًا على القصف الذي قُتل نتيجته مدنيون، من بينهم طالبان في كلية هندسة “ميكاترونيك” بجامعة “حلب”، ورفع المحتجون لافتات طالبت “الجيش الوطني” بالرد على القصف.

من الوقفة الاحتجاجية في جامعة “حلب الحرة”- 16 من شباط 2022 (عنب بلدي- سراج محمد)

وجاء الهجوم الذي تعرضت مدينة اعزاز أمس، الثلاثاء، بعد ساعات من انفجار بعبوة ناسفة داخل حاوية قمامة قرب مبنى المواصلات وسط مدينة اعزاز، أسفر عن جرح أربعة مدنيين، بينهم ثلاثة أطفال.

وعن مصدر القصف الصاروخي، قال مرصد “الشمال” المختص برصد التحركات العسكرية وحركة الطيران في الشمال السوري، إنه قادم من مناطق نفوذ “قسد” بريف حلب.

تبع القصف على اعزاز هجوم مدفعي وصاروخي استهدف الأحياء السكنية بمدينة مارع شمالي حلب، التي تسيطر عليها فصائل “الجيش الوطني” المدعوم تركيًا فجر اليوم، الأربعاء.

وقال “الدفاع المدني”، إن مدينة مارع شمالي محافظة حلب تعرضت لقصف مدفعي مصدره المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام و”قسد”، دون معلومات عن إصابات في صفوف المدنيين.

وغالبًا ما تنفي “قسد” المعلومات التي تتحدث عن قصفها مناطق نفوذ “الجيش الوطني السوري” المدعوم من تركيا شمالي حلب، إذ نفت سابقًا قصفها مدينة جرابلس شمال شرقي حلب، كما نفت قصفها مدينة عفرين شمالي المحافظة.

في حين تنتشر نقاط عسكرية تابعة لـ”قسد” في ريف حلب الشرقي، وتتركز في مدينة تل رفعت شمالي حلب، وتتشارك هذه النقاط العسكرية مع قوات النظام وروسيا.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة