وزير السياحة يحدد معايير التعرفة الجديدة للفنادق في سوريا

وزارة السياحة في سوريا (الوطن)

ع ع ع

قال وزير السياحة في حكومة النظام السوري، محمد مرتيني، إن الأسعار الجديدة للفنادق ستحدد وفق معايير، منها حوامل الطاقة، وسعر الكيلوواط الساعي، واليد العاملة.

وفي تصريح لصحيفة “الوطن” المحلية اليوم، الاثنين 21 من شباط، كشف مرتيني أن الأسعار الجديدة للفنادق في مراحلها الأخيرة، ومن المقرر أن تصدر هذا الأسبوع لتشمل مختلف الفنادق من مستوى نجمة حتى خمس نجوم ضمن سقوف أسعار يفترض الالتزام به بما يشبه الآلية المطبقة بالنسبة لأسعار المطاعم.

وأكد أن جميع الفنادق يُفترض تصديق أسعارها بمختلف المحافظات السورية.

وأشار إلى أن الوزارة انتظرت صدور الفواتير الجديدة ليصار إلى تحديد المنعكس، وذلك بعد ارتفاع سعر الكيلوواط الساعي بالنسبة للمنشآت الصناعية والسياحية والتجارية، إذ تم الأخذ بعين الاعتبار التعرفة الجديدة لحوامل الطاقة حتى توضحت تكاليف الكهرباء من إجمالي السعر، حسب قوله.

وأكد وزير السياحة أنه تم الأخذ بعين الاعتبار اليد العاملة، والقيمة الاستثمارية للمنشأة، والعامل الاستثماري، ونسبة الإشغال، والمنشآت الموسمية، ووضع المنشآت الموجودة في العاصمة واختلافها عن بقية المحافظات.

إضافة إلى جودة الخدمة ومستوى المنشأة وقِدم التجهيزات ضمن علامات موضوعة، مشيرًا إلى تفاوت  الأسعار بالنسبة للمنشآت الموسمية، على أن يوضع السقف بموجب المحافظات الأعلى والأكثر تكاليف، مثل دمشق وحلب وريف دمشق، مع لحظ عامل الاستثمار من عمل أكبر ونسب تشغيل وإنفاق.

وبحسب الوزير، فإن سقوف الأسعار لا يجوز تجاوزها، وعلى جميع الفنادق تصديق تعرفتها، إضافة إلى وضع حدود بالتنسيق مع المالية وهيئة الضرائب وذلك بالنسبة لحسومات المجموعات السياحية والنقابات والمنظمات والفعاليات الاقتصادية.

وأكد أن السقف يتراوح بين 10 و50% حسب اختلافه المنشأة، سواء شركة أو نقابة أو منظمة أو غرف تجارة وصناعة وسياحة وزراعة، وشركات عالية الإنتاجية.

واعتبر مرتيني أن الأسعار والتعرفة الجديدة للفنادق تعتبر منصفة ومنطقية، ولا سيما مع وجود لجنة مختصة تضم ممثلين عن اتحاد غرف السياحية وممثلي المنشآت السياحية.

وسبق أن أعلن مدير الشركة السورية للنقل والسياحة، فايز منصور، عن زيادة المشاريع السياحية في محافظتي طرطوس واللاذقية جراء الإقبال الكبير على السياحة في سوريا لعام 2021.

وقال منصور، في 15 من شباط الحالي، إن “الشركة تستعد لإقامة فندق بـ30 غرفة في موقع لابلاج لزيادة المساحة المستثمرة إضافة إلى الشاليهات الموجودة والبالغ عددها 29”.

ووصل إجمالي أرباح الشركة العامة للنقل والسياحة إلى خمسة مليارات سورية، بحسب منصور.

وكانت وزارة السياحة أعلنت، في كانون الأول 2021، عن رفدها خزينة الدولة من عائدات المنشآت السياحية التابعة للوزارة خلال العام الماضي بـ11 مليار ليرة سورية، بحسب ما نقلته وكالة “سانا“.

وحصلت الوزارة على 5.6 مليار ليرة سورية من خلال العائدات المباشرة، و5.5 مليار ليرة عن طريق العائدات غير المباشرة كالضرائب والرسوم.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة