هل تغرق جزيرة أرواد السورية بسبب حالة الموج؟

جزيرة أرواد في مدينة طرطوس (دليل المسافر العربي)

ع ع ع

تداولت صفحات محلية أنباء عن أن جزيرة أرواد السورية “ليست في وضع آمن” جراء العاصفة الهوائية التي تشهدها سوريا، وبسبب ارتفاع أمواج البحر.

وتحدثت تلك الصفحات عن وقوع أضرار كبيرة في الجزيرة، ودخول الأمواج إلى البيوت، ما أجبر عددًا منهم على إخلاء منازلهم منتظرين انتهاء العاصفة.

كما تداول بعض الأشخاص منشورًا يدّعي غرق الجزيرة بالكامل.

بينما نفى رئيس مجلس بلدية جزيرة أرواد، نور سليمان، وجود أي أضرار مادّية في الجزيرة، مضيفًا أن مياه البحر لم تدخل إلى المنازل، بل وصلت إلى الكورنيش الغربي فقط، وهذه الحالة تحصل بشكل طبيعي في هذه الأجواء البحرية، على حد قوله.

وأوضح سليمان، أن أهالي الجزيرة أمّنوا احتياجاتهم من الخبز والاحتياجات الضرورية قبل بدء العاصفة بيوم، مؤكدًا توقف حركة القوارب من وإلى الجزيرة.

وكان مركز التنبؤ المركزي التابع للأرصاد الجوية، حذر قبل أيام من عواصف رعدية ورياح شديدة (غربية إلى جنوبية غربية) قال إنها ستبدأ صباح أمس الخميس وحتى ظهر اليوم الجمعة، إذ ستتجاوز سرعة الهبات فيها 90 كيلومترًا في الساعة، وستؤدي إلى إثارة الغبار في المناطق الشرقية والبادية، مترافقة بارتفاع الأمواج البحرية.

وتتأثر سوريا منذ أمس الخميس بمنخفض جوي في طبقات الجو كافة، تنخفض فيه درجات الحرارة لتصبح أدنى من معدلاتها بنحو درجتين إلى أربع درجات مئوية.

وتوقعت المديرية العامة للأرصاد الجوية، أن يستمر الجو غائمًا جزئيًا إلى غائم أحيانًا مع هطل الأمطار فوق أغلب المناطق، تكون مصحوبة بالرعد خاصة على المناطق الساحلية، بينما يكون الهطل ثلجيًا على المرتفعات الجبلية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة