معبر “جرابلس” يزيد عدد زيارات المجنسين وحاملي “كملك” غازي عينتاب إلى سوريا

معبر "جرابلس" شمال شرقي حلب- 23 من تشرين الأول 2020 (أندبندنت العربية)

ع ع ع

أعلنت إدارة معبر “جرابلس” الحدودي مع تركيا اليوم، الاثنين 21 من آذار، زيادة عدد الزيارات المسموح بها لحاملي بطاقة الحماية المؤقتة (كملك) في ولاية غازي عينتاب، وأصحاب الجنسية المزدوجة (السورية والتركية).

وجاء في بيان صادر عن إدارة المعبر، أنه تم رفع عدد الزيارات إلى الأراضي السورية من مرتين إلى ست مرات سنويًا.

وأوضح البيان أن القرار يشمل فقط حاملي “كملك” ولاية غازي عينتاب، وأصحاب الجنسية المزدوجة، مشيرًا إلى أن آلية الحجز تكون عبر الرابط المخصص للإجازات.

ونوّه المعبر إلى أنه لم يصدر إلى الآن أي قرار بما يخص إجازة العيد.

وفي 23 من تشرين الأول 2021، أُعيد تفعيل حركة دخول أصحاب الجنسية المزدوجة عبر معبر “جرابلس” إلى الأراضي السورية.

وكان المعبر أعلن، في 28 من أيلول 2021، في بيان، عن منحه إجازات خاصة للسوريين من حاملي بطاقة الحماية المؤقتة، وفق شروط محددة.

وجاء في البيان حينها، أن ولاية غازي عينتاب تعلن عن فتح إجازات خاصة للسوريين عبر معبر “جرابلس”، ويتعيّن على المتقدم للإجازة أن يكون قد تلقى جرعتين من لقاح فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

كما يحق أخذ الإجازة لمرتين سنويًا، مع إلزام المسافرين بالالتزام بتاريخ الدخول إلى سوريا والعودة منها، تجنبًا لإبطال “الكملك”. ويشترط البيان أن يكون الذهاب والإياب عبر معبر “جرابلس” حصرًا.

وكانت إدارة المعبر أعلنت، في 7 من كانون الثاني 2021، فتح المعبر أمام حركة دخول أصحاب الجنسية المزدوجة إلى سوريا.

وبدأ معبر “جرابلس” بتنفيذ قرار دخول وخروج السوريين الحاصلين على الجنسية التركية إلى سوريا، منذ حزيران 2018.

ووفقًا لبيان صادر عن إدارة المعبر حينها، سمح للسوريين الحاصلين على الجنسية المزدوجة بالدخول والعودة إلى سوريا عبر المعبر، شرط حصولهم على جواز سفر تركي صادر من إدارة الهجرة.

ويبلغ عدد السوريين المقيمين في تركيا نحو ثلاثة ملايين و750 ألفًا، بحسب إحصائيات المديرية العامة لإدارة الهجرة التركية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة