نسبة الملقحين 10% فقط..

نبوغ العوا يعلن انتهاء موجة الإصابات بمتحور “أوميكرون” في سوريا

الانتظار أمام غرف التطعيم ضد "كورونا" في مشافي سوريا (وزارة الصحة السورية في فيس بوك)

الانتظار أمام غرف التطعيم ضد "كورونا" في مستشفيات سوريا (وزارة الصحة السورية في فيس بوك)

ع ع ع

قال عضو الفريق الاستشاري لمكافحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، الدكتور نبوغ العوا، إن متحور “أوميكرون” من فيروس “كورونا” انتهى تقريبًا، وسوريا في موسم التراجع المرضي.

وفي حديث إلى إذاعة “شام إف إم” المحلية، الثلاثاء 22 من آذار، أضاف العوا أن سوريا تمر حاليًا بطور نقاهة وهدوء نسبي نوعًا ما، وأنه خلال الأيام الماضية حالة واحدة فقط راجعت ضمن العيادات والمستشفيات الخاصة.

وأكد أنه لا تزال قضية التعاطي مع فيروس “كورونا” على أنه مرض موسمي مجرد نظرية، ويجري الحديث عن وجود تحور بـ”أوميكرون” ولكن لم يثبت بعد، وأن هذا هو المتحور السادس وتم اكتشافه في الدنمارك وأطلق عليه اسم “BA2″، وهو سريع الانتشار بشكل أكبر.

وذكر العوا أن 60% من إصابات “الكريب” في سوريا كانت بـ”أوميكرن”، مشيرًا إلى أن أعراضه كانت عُلوية لم تهاجم الرئة، والوفيات فيه أقل لكنه سريع الانتشار.

كما أشار في حديثه إلى نسبة الملقحين في سوريا، التي لا تتجاوز 10%.

وشهدت معظم المناطق في سوريا ازديادًا ملحوظًا في تسجيل أعداد الإصابات بالفيروس منذ نهاية كانون الثاني الماضي وحتى نهاية شباط الماضي، وسط تسجيل حالات إصابة بمتحور “أوميكرون” سريع الانتشار.

وفي 16 من آذار الحالي، أعلن المدير العام لمستشفى “المواساة” الجامعي بدمشق، عصام الأمين، عن انخفاض أعداد المراجعين والحالات المشتبه بإصابتها بالفيروس يوميًا بنسبة تتجاوز 60%، موضحًا أن المستشفى صار في الوقت الحالي يستقبل من سبع إلى ثماني حالات يوميًا فقط، ومعظمها حالات تنفسية (إنفلونزا)، على حد قوله.

كما انخفض عدد القبولات للمرضى المصابين فعلًا بفيروس “كورونا” من 35 إلى عشرة مرضى يوميًا، بحسب مدير المستشفى.

ويُعد الإقبال على تلقي اللقاحات المضادة للفيروس في سوريا ضعيفًا، إذ يُظهر موقع “عالمنا بالأرقام” (Our world in data)، اعتمادًا على بيانات من منظمة الصحة العالمية، وفق آخر تحديث له في 1 من آذار الحالي، أن إجمالي الذين تلقوا اللقاح في سوريا يبلغ 12.25%.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة