الحسكة.. أنباء عن مقتل قياديين في “قسد” باستهداف سيارة على “M4”

السيارة المستهدفة على الطريق الدولي في ناحية القحطانية شمال شرقي الحسكة (هاوار)

ع ع ع

استهدف انفجار لم تُعرف أسبابه بعد سيارة مدنية اليوم، الجمعة 1 من نيسان، على الطريق الدولي “M4” في ريف الحسكة الشمالي الشرقي.

وقالت وكالة أنباء “هاوار” المقرّبة من “الإدارة الذاتية” في شمال شرقي سوريا، إن سيارة انفجرت على الطريق الدولي بالقرب من ناحية القحطانية، فيما لم تُعرف طبيعة الانفجار والخسائر الناجمة عنه.

وذكرت الوكالة أن السيارة من نوع “هونداي H1” انفجرت في أثناء مرورها على طريق “M4” مقابل قرية تل برهم جنوب ناحية القحطانية.

ونشرت الوكالة تسجيلًا مصوّرًا يظهر آثار الانفجار الذي استهدف السيارة، دون أن تتطرق إلى ذكر الأضرار البشرية الناجمة عن الانفجار.

وتحدثت شبكات محلية أن السيارة استُهدفت من قبل طائرة مسيّرة تركية، مشيرة إلى أن منطقة أبو راسين بريف الحسكة شهدت اليوم تحليقًا للطيران التركي المسيّر.

وقالت شبكة “الخابور” المحلية في منشور عبر “فيس بوك”، إن طائرة مسيّرة تركية استهدفت بغارة جوية سيارة تابعة لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) على طريق بلدة القحطانية شمال شرقي الحسكة.

من جانبه، قال موقع “نهر ميديا” المحلي، في منشور عبر “فيس بوك، إن قياديين من “قسد” قُتلا باستهداف سيارتهما على الطريق الدولي، بواسطة طائرة مسيّرة.

وفي 4 من كانون الثاني الماضي، قُتل قيادي في “قسد” وأصيب ثلاثة أشخاص آخرين بانفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة كانت تقلهم بالقرب من منطقة اليعربية شمال شرقي الحسكة

وفي آب 2021، تعرض عدد من مقاتلي “قسد” لانفجار عبوة لاصقة بسيارة كانت تُقلهم، شمالي مدينة الحسكة، بالقرب من الحدود السورية- التركية.

وقالت شبكة “الخابور” حينها، إن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة من نوع “جيب” كانت تقل المقاتلين على الطريق الواصل بين عامودا والحسكة، ما أسفر عن مقتل عدد من العناصر التابعين لـ”قسد”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة