إعلام إسرائيلي: بينيت أوقف مبادرة طرحها نتنياهو لإعادة سوريا إلى الجامعة العربية

رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، خلال مؤتمر صحفي- 11 من كانون الثاني 2022 (جيروزاليم بوست)

ع ع ع

أوقف رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، مؤخرًا مبادرة إقليمية روّج لها سلفه، بنيامين نتنياهو، لإعادة رئيس النظام السوري، بشار الأسد، إلى جامعة الدول العربية، بحسب تقرير لصحيفة “إسرائيل هيوم” الإسرائيلية.

وقال التقرير، الصادر السبت 2 من نيسان، إن نتنياهو بدأ منذ 2019 بتمرير هذه المبادرة المبنية على فكرة المصالحة الدولية مع انتصار الأسد، مقابل اتفاق القوى معه على انسحاب القوات الإيرانية من سوريا.

وأضاف أن هذه المبادرة أُثيرت لأول مرة قبل ثلاث سنوات، خلال اجتماع عُقد في القدس بين مستشاري الأمن القومي الإسرائيلي والأمريكي والروسي.

وأوضح أن مستشار الأمن القومي في حكومة نتنياهو، مئير بن شبات، اقترح خلال ذلك الاجتماع على نظيريه، الأمريكي جون بولتون، والروسي نيقولاي باتروشيف، خطة متعددة المراحل لإعادة النظام.

وتقضي الخطة بإصدار الأسد دعوة إلى انسحاب جميع القوات الأجنبية التي دخلت سوريا بعد عام 2011، بدعوى أنها لم تعد مطلوبة هناك، وعودة سوريا إلى مقعدها في الجامعة العربية، وتفعيل دول الخليج العربي، وفي مقدمتها الإمارات، استثماراتها في الاقتصاد السوري كي تحل محل إيران في هذه المسألة.

وأوضح أن الهدف من هذه الخطة كان نزع الشرعية عن الوجود الإيراني في سوريا، ولهذا، أولاً وقبل كل شيء، “كنا بحاجة إلى دعم واتفاق بين الولايات المتحدة وروسيا، وقد تم تحقيق ذلك بالفعل”.

وذكرت الصحيفة أن بن شبات سلّم كل المعطيات المحدثة عن المبادرة إلى خلفه، إيال حولاتا، غير أن حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد، نفتالي بينيت، قررت تجميد الخطة.

وأكد مصدر سياسي للصحيفة أن حكومة بينيت تعتبر هذه الخطة غير قابلة للتحقيق، بسبب قناعتها بأن الأسد ليس قادرا على طرد الإيرانيين من سوريا.

ولفتت الصحيفة إلى أن بينيت يتخذ موقفًا حياديًا إزاء الأسد، ولا يعارض ولا يؤيد إمكانية عودة سوريا إلى الجامعة العربية، مؤكدة أن هذه المسألة كانت ضمن أجندة الاجتماع الذي عُقد قبل أسبوعين في شرم الشيخ بين رئيس الوزراء الإسرائيلي والرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، وولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد.

اقرأ أيضًا: أين سوريا في الاجتماع المصري- الإماراتي- الإسرائيلي؟

في 22 من آذار الماضي، قالت صحيفة “Times Of Israel“، إن محمد بن زايد أطلع السيسي وبينيت على آخر التطورات حول زيارة الأسد إلى الإمارات.

وقالت الصحيفة، إنه جرت مناقشة زيارة الأسد إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في 18 من آذار الماضي، إذ أعرب بينيت عن قلقه مما وصفته الصحيفة بـ”عودة الأسد المطردة للقبول في العالم العربي”.

ولم تذكر الصحيفة تفاصيل المعلومات التي أدلى بها محمد بن زايد، إلا أنها أشارت إلى أن بينيت منفتح على احتمال أن تكون هناك نتائج إيجابية لإسرائيل والمنطقة من الزيارة، وأن الإمارات وحلفاء إقليميين آخرين مهتمون بإقصاء إيران كأحد اللاعبين المهيمنين في البلاد.

وعُقد اللقاء الثلاثي، في 22 من آذار الماضي، في شرم الشيخ، ويأتي بعد حوالي شهر على “غزو” روسيا لأوكرانيا الذي تسبب بارتفاع كبير في أسعار النفط، ويثير مخاوف أمنية في دول عدة.

اقرأ أيضًا: أبو الغيط: لا توافق على عودة سوريا إلى الجامعة العربية



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة