السلطات التركية تضبط وتنقذ 181 مهاجرًا في ولايات متفرقة

شرطة خفر السواحل التركية تنقذ طالبي لجوء في منطقة فوكا بإقليم إزمير بتركيا– 12 من حزيران 2020 (DHA Photo)

ع ع ع

أعلنت السلطات التركية ضبط وإنقاذ 181 مهاجرًا غير شرعي، في عمليات متفرقة بعدة ولايات، الثلاثاء 5 من نيسان.

وأنقذت فرق خفر السواحل التركية 29 مهاجرًا كانوا على متن قاربين مطاطيين، قبالة سواحل بودروم في ولاية موغلا جنوب غربي تركيا.

كما أنقذت 35 مهاجرًا قبالة سواحل مرمريس في موغلا، كانوا على متن طوافات نجاة، وأنقذت أيضًا 30 مهاجرًا قبالة سواحل أيفاليك في ولاية باليكسير غربي تركيا.

وفي جميع حالات الإنقاذ، كانت السلطات اليونانية أجبرت المهاجرين على العودة إلى المياه الإقليمية لتركيا، وفق ما نشرته وكالة “الأناضول“.

في حين ضبطت الفرق 87 مهاجرًا غير شرعي، قبالة سواحل جشما وديكيلي، في ولاية إزمير غربي تركيا.

وتعلن السلطات التركية بشكل دائم عن عمليات ضبط مهاجرين غير شرعيين، وعن عمليات إنقاذ للاجئين أجبرتهم اليونان على العودة في أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا، وسط اتهامات من اليونان لتركيا بالتصعيد ضدها، بمرافقة خفر السواحل التركي قوارب اللاجئين القادمة إلى الحدود اليونانية.

وفي 31 من آذار الماضي، أعلنت السلطات التركية إنقاذ 170 مهاجرًا غير نظامي، في مناطق متفرقة من المياه الإقليمية غربي تركيا، وفي 23 من الشهر نفسه، نفذت عملية إنقاذ لـ35 مهاجرًا غير نظامي قبالة سواحل ولاية موغلا.

وفي بداية شباط الماضي، توفي 19 مهاجرًا جراء البرد في ولاية أدرنة التركية، بعد أن أعادتهم قوات حرس الحدود اليونانية إلى منطقة إبسالا التركية الحدودية مع اليونان.

وكانت مديرية الأمن التركي في أنقرة أعلنت، في 10 من شباط الماضي، ضبط ألف و172 مهاجرًا غير شرعي، إلى جانب 419 مشتبهًا بضلوعهم في عمليات تهريب مهاجرين بصورة غير شرعية، خلال عام 2021.

وذكرت المديرية في بيان مصوّر صادر عنها، أن فرق مكافحة تهريب البشر التابعة للأمن التركي، نفذت 136 عملية خلال عام 2021، أسفرت عن ضبط هذا الرقم من المهاجرين غير الشرعيين، واعتُقل 31 شخصًا من أصل 419 مشتبهًا بضلوعهم في عمليات التهريب.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة