هل بدأ التحقيق؟

تحركات للتحالف على خلفية استهداف قاعدته في سوريا

طائرة نقل من نوع "M2A3" تابعة للقوات الجوية الأمريكية شمال شرقي سوريا- كانون الثاني 2022 (العزم الصلب/ الموقع الرسمي)

ع ع ع

وصلت طائرة عسكرية تقل مسؤولين أمريكيين إلى القاعدة العسكرية التابعة للتحالف الدولي في حقل “العمر”، شمال شرقي سوريا، للتحقيق في الهجمات الصاروخية التي استهدفت القاعدة الأسبوع الماضي.

وقال مركز “دير الزور الإعلامي” المُقرب من “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، إن “تحركات غريبة” شهدتها القاعدة العسكرية في حقل “العمر” النفطي، الاثنين 11 من نيسان، بالتزامن مع أنباء عن وصول طائرة تقل مسؤولين أمريكيين عسكريين، للتحقيق في “الهجمات الصاروخية الإيرانية” على القاعدة.

بدوره، شارك المركز الإعلامي التابع لـ”قسد” المنشور، مؤكدًا ما ورد فيه من معلومات.

وتزامنت المعلومات عن وصول عسكريين أمريكيين مع تعزيزات عسكرية مستمرة إلى قواعد التحالف العسكرية شمال شرقي سوريا منذ أكثر من شهر.

وعززت قوات التحالف قاعدتها العسكرية في حقل “العمر” ومعمل غاز “كونيكو” بدفعات من المعدات اللوجستية والعسكرية على مدار عدة أيام.

ورصدت شبكة “دير الزور 24” المحلية تحليقًا مكثفًا للطيران المروحي وطيران الاستطلاع التابع لقوات التحالف الدولي في سماء ريف دير الزور الشرقي، في ساعات مبكرة من صباح أمس، الاثنين.

بينما لم يصدر أي إعلان رسمي من قبل قوات التحالف عن بدء تحقيقات حول القصف الذي تعرضت له قاعدتها شمال شرقي سوريا.

وتأتي التعزيزات العسكرية إلى المنطقة بالتزامن مع توتر واضح بين القوات الأمريكية والميليشيات المدعومة من “الحرس الثوري الإيراني”، ظهر خلال مناورات وتدريبات عسكرية لقوات التحالف و”قسد” منذ مطلع نيسان الحالي.

وتبع ذلك قصف تعرضت له القوات الأمريكية في قاعدة “العمر” بقذائف صاروخية، قالت شبكات محلية إن مصدره ميليشيات موالية لإيران متمركزة شرقي دير الزور، في حين لم تُعلن قوات التحالف عن مصدر القصف حتى لحظة تحرير هذا الخبر.

وأسفر القصف عن أربع إصابات لجنود أمريكيين في القاعدة التابعة للتحالف الدولي شرقي دير الزور.

وكانت قوات التحالف و”قسد” نظمتا تدريبات عسكرية، تضمّنت أسلحة متطورة وطائرات مروحية بالقرب من قاعدة “حقل العمر” الأمريكية شرقي دير الزور.

وتتركز الميليشيات المدعومة من إيران بشكل كبير غرب نهر “الفرات” في محافظة دير الزور، حيث تحصل على الإمدادات من العراق عبر معبر “البوكمال” الحدودي.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة