درعا.. مقتل القاضي في محكمة الصنمين محمد أمين شريفة

القاضي محمد أمين شريفة (تعديل عنب بلدي)

القاضي محمد أمين شريفة (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

استهدف مجهولون رئيس محكمتي “استئناف الجنح” و”المدني” في الصنمين بريف درعا الشمالي، ما أسفر عن مقتله على الفور.

وقالت الوكالة السورية الرسمية للأنباء (سانا)، الأحد 17 من نيسان، إن القاضي محمد أمين شريفة قُتل، وأصيب شقيقه بإطلاق النار عليهما من قبل مسلحين مجهولين قرب منزل القاضي في بلدة قيطة بريف درعا الشمالي.

وقال مصدر للوكالة، إن شقيق القاضي أُصيب بطلقات نارية في الخاصرة والفخذ، وأُسعف على الفور إلى مستشفى “الصنمين”.

من جانبه، نعى فرع نقابة المحامين في درعا، شريفة، عبر صفحته في “فيس بوك“.

وفي 12 من نيسان الحالي، استهدف مجهولون أمين شعبة حزب “البعث”، فريد عمارين، أمام مقر الحزب في مدينة نوى غربي محافظة درعا، ما أسفر عن مقتله على الفور.

وقال مراسل عنب بلدي في درعا، إن عمارين تعرض لإطلاق نار مباشر من قبل مسلحين يستقلون دراجة نارية في أثناء خروجه من مقر عمله في مقر الحزب بمدينة نوى ما أسفر عن مقتله.

ولم تتوقف عمليات الاغتيال التي طالت مدنيين وعسكريين ومقاتلين سابقين في صفوف قوات النظام والمعارضة، منذ أن سيطرت قوات النظام مدعومة بسلاح الجو الروسي على المحافظة، في تموز من عام 2018، بموجب اتفاق “تسوية”.

وغالبًا تُنسب العمليات إلى ”مجهولين”، في حين تتعدد القوى المسيطرة والتي تتصارع مصالحها على الأرض، ما بين إيران وروسيا والنظام وخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة