عملية إنزال جوي لقوات التحالف في مركدة جنوبي الحسكة

قوات عسكرية من الجيش الألماني تابعة للتحالف الدولي خلال تدريبات على عمليات إنزال جوي- آب 2016 (العزم الصلب/ الموقع الرسمي)

ع ع ع

نفذت قوات التحالف الدولي عملية إنزال جوي استهدفت حيًا سكنيًا في بلدة مركدة جنوبي محافظة الحسكة، أسفرت عن اعتقال عدد من الأشخاص دون معرفة الأسباب.

وقالت شبكة “مراسل الشرقية” عبر “تلجرام”، إن قوات التحالف نفذت، الثلاثاء 19 من نيسان، عملية إنزال جوي في بلدة مركدة بريف الحسكة، أسفرت عن اعتقال أربعة أشخاص دون الإشارة إلى أسباب الاعتقال.

وتنفذ قوات التحالف و”قسد” عمليات أمنية عبر إنزالات جوية أو مداهمات برية تستهدف من تتهمهم بأنهم خلايا يتبعون لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

شبكات محلية كردية أكدت المداهمة التي نفذتها قوات التحالف في مركدة، في حين تغيب التصريحات الرسمية من طرف التحالف الدولي عن هذا النوع من العمليات الأمنية شمال شرقي سوريا عادة.

وأعلنت “الإدارة الذاتية” المظلة السياسية لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) عبر موقعها الرسمي، عن اعتقال قواتها بعملية أمنية ثانية، وبدعم من قوات التحالف، قائدًا عسكريًا بتنظيم “الدولة” بالقرب من مخيم “الهول”.

وجاء في البيان أن قوات “قسد” ألقت القبض على قائد عسكري في التنظيم نفذ العديد من العمليات في المنطقة سابقًا، كما ضُبطت بحوزته وثائق ومعدات تقنية وأجهزة خلوية وبندقيتا صيد، وجعب كان يستخدمها في عملياته شمال شرقي سوريا.

وتأتي العمليتان الأمنيتان بالتزامن مع عملية أخرى شنتها قوات “قسد” في قرى الشحيل والحوايج، شرقي محافظة دير الزور، أسفرت عن اعتقال عدد من أبناء المنطقة.

ودائمًا تستهدف “قسد” قرى ومدنًا في المناطق الخاضعة لسيطرتها بحملات اعتقالات واسعة، بتهمة الانتماء أو التعامل مع تنظيم “الدولة الإسلامية”، إلا أنها تعاود الإفراج عن قسم من المعتقلين بعد مرور مدة على احتجازهم.

وتشهد مناطق نفوذ “قسد” تصاعدًا في وتيرة عمليات الاستهداف التي ينفذها تنظيم “الدولة” في المنطقة الشرقية من سوريا منذ مطلع شباط الماضي.

كما يحتج مدنيون من سكان المناطق الشرقية بشكل شبه يومي ضد هذه العمليات الأمنية التي يعتبرونها “جائرة ومن دون أسباب”، بحسب ما قاله أحد وجهاء ريف دير الزور الشرقي في اجتماع مع مسؤولين من مجلس “دير الزور المدني” التابع لـ”قسد”، بحسب تسجيل مصوّر نشرته شبكة “مراسل الشرقية” المحلية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة