مقابل خمسة آلاف ليرة.. محافظة دمشق تصدر آلية لتسجيل الكلاب الخاصة

صورة كاريكاتورية للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب على ظهر كلب خلال تجمع في ساحة الأمويين بدمشق - 14 نيسان 2018 (AFP)

صورة كاريكاتيرية للرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، على ظهر كلب خلال تجمع في ساحة الأمويين بدمشق- 14 من نيسان 2018 (AFP)

ع ع ع

أصدرت محافظة دمشق قرارًا يوضح الآلية التنفيذية المتعلقة بتسجيل الكلاب الخاصة لدى مديرية الشؤون الصحية، ومنح كل كلب بطاقة مقابل رسوم مادية بقيمة خمسة آلاف ليرة سورية.

ووفقًا لما جاء في القرار، يتم منح بطاقات تسجيل للكلب الخاص، يُذكر فيها اسم المالك ونوع الكلب ولونه ورقمه المسجل، وذلك عن طريق طلب يقدم إلى مديرية الشؤون الصحية، بحسب ما نقلته صحيفة “الوطن” المحلية اليوم، الأربعاء 20 من نيسان.

وتُسجّل بيانات الكلب (نوعه ولونه ورقمه المسجل) واسم صاحبه في ملف “إكسل”، وتسلّم إيصالات مالية من مديرية الشؤون المالية إلى مديرية الشؤون الصحية ليتم من خلالها استيفاء الرسم المطلوب، بموجب القرار.

وأوضح القرار أنه في حال بيع الكلب لمالك آخر، يتم شطب الرقم المسجل للكلب ويُمنح رقمًا جديدًا مسجلًا.

ويتم احتجاز الكلاب لدى حديقة الحيوان في حال ضُبطت ولم تكن مرخصة أو لم تُدفع رسومها، وعند مراجعة مالكيها إدارة الحديقة يتم تحصيل الرسم مضاعفًا مع نفقة الحبس، وفي حال عدم مراجعة المالكين يتم بيع الكلاب المحتجزة عن طريق مديرية الحدائق ومديرية الشؤون المالية.

وفوّض القرار مدير الشؤون الصحية بالتوقيع على بطاقة تسجيل الكلاب، وحدد تكلفة كل بطاقة بلاستيكية للكلب المسجل بمبلغ قدره خمسة آلاف ليرة سورية.

عضو المكتب التنفيذي في محافظة دمشق، فيصل سرور، قال لصحيفة “الوطن”، إن العمل بآلية تسجيل الكلاب بدأ ليكون لكل كلب سجل يتضمّن رقمه ولونه بشكل منظم.

وأشار إلى ورود شكاوى عن وجود كلاب في عدد من الشوارع والحدائق غير معروف أصحابها، مشيرًا إلى أضرار صحية قد يتسبب بها الكلب وخاصة الكلاب الشاردة التي تقوم بعضّ عدد من المواطنين.

وذكر سرور أن من واجب المحافظة مكافحة الكلاب الشاردة، وخاصة أن هناك شعبة لمكافحتها، لا سيما مع انتشار الكلاب الشاردة في مناطق المزة وبرزة واليرموك وأحياء أخرى في مدينة دمشق.

وفي 27 من كانون الأول 2021، أصدر رئيس النظام السوري، بشار الأسد، قانونًا ماليًا جديدًا للوحدات الإدارية، وحّد وفقه جميع القوانين المالية المتعلقة بإيرادات الوحدات، بهدف رفد خزينتها بإيرادات جديدة.

وتضمنت إحدى مواد القانون، تحديد رسم سنوي عن الكلاب الخاصة قدره 15 ألف ليرة سورية عن كل كلب، باستثناء الكلاب المقتناة لحماية المواشي والمزروعات، وتُعطى مقابل ذلك لوحة ذات رقم في كل سنة، على أن يُحبس كل كلب شارد دون لوحة ثم يُباع إن لم يطالب به أحد خلال 48 ساعة، أو إن لم يثبت أن صاحبه دفع الرسم المحدد.

وفي 9 من كانون الأول 2021، نقلت صحيفة “تشرين” نبأ مقتل طفل يبلغ من العمر ثلاث سنوات في مدينة المليحة بريف دمشق، نتيجة تعرضه لهجوم من قبل أحد الكلاب الشاردة.

وكان رئيس شعبة الأمراض السارية والمزمنة في مديرية صحة دمشق، سعد القصيري، قال، في 15 من كانون الأول 2021، إن عدد المتضررين من عضات الكلاب بلغ خلال العام الماضي 1573 حالة، من بينها 920 حالة من ريف دمشق.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة