واشنطن تدعو جميع الأطراف إلى التهدئة على خلفية قصف عين العرب

أحد المواقع التي تعرضت لقصف في مدينة عين العرب/كوباني- 22 من نيسان 2022 (رووداو)

ع ع ع

علّقت الولايات المتحدة على التصعيد المتبادل بين تركيا و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في مدينة عين العرب/كوباني بريف حلب الشمالي الشرقي.

وقال حساب السفارة الأمريكية في دمشق اليوم، الاثنين 25 من نيسان، عبر “فيس بوك”، “نشعر بقلق بالغ إزاء التقارير التي تتحدث عن قصف كوباني (عين العرب)”.

وأعربت عن أسفها للخسائر في أرواح المدنيين، داعية جميع الأطراف إلى التهدئة.

وكان قصف مدفعي تركي طال، في 19 من نيسان الحالي، مركز مدينة عين العرب، وسقطت عدة قذائف على عدة منازل، ما أسفر عن إصابة مدنيين اثنين وأضرار مادية بمنازل ومحال تجارية، وفق وكالة “نورث برس” المحلية.

كما كشفت “وحدات حماية المرأة” (YPJ) التابعة لـ”قسد”، عن مقتل ثلاث مقاتلات في صفوفها بقصف لطيران مسيّر تركي استهدف سيارة كانت تقلهن قرب مدينة عين العرب بريف حلب الشمالي الشرقي، في 20 من نيسان الحالي.

وجاء ذلك في بيان صادر عن القيادة العامة لـ”وحدات حماية المرأة”، كشفت فيه هوية المقاتلات الثلاث اللواتي قُتلن بالقصف، وهن رانية حنان، ورودين عبد القادر محمد، وجيهان نضال علي.

وفي 18 من نيسان الحالي، استهدفت مدفعية “الجيش الوطني” المدعوم تركيًا بشكل مكثّف مناطق متفرقة من ريف محافظة الحسكة الشمالي، قابله قصف “قسد” المدعومة أمريكيًا لمحيط جرابلس، ما خلّف جريحين مدنيين.

وتستهدف القوات العسكرية التركية مواقع لـ”قسد” التي تعتبرها امتدادًا لحزب “العمال الكردستاني” (PKK)، وبدورها ترد “قسد” باستهداف مناطق نفوذ “الجيش الوطني” المدعوم من تركيا شمالي حلب.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة