ولاية اسطنبول: الأجانب في مدينتنا ليسوا جميعهم لاجئين

مبنى والي اسطنبول الرئيس- 3 من آذار 2020 (Ahaber)

ع ع ع

أوضحت ولاية اسطنبول أن الأجانب الموجودين فيها ليسوا جميعهم لاجئين أو طالبي لجوء، ولكن قد يكونون سائحين أتوا لزيارة المدينة بالتوازي مع قدوم فصل الصيف.

وفي بيان للولاية نُشر اليوم، الأربعاء 4 من أيار، أكدت ارتفاع عدد السائحين الذين قدموا إلى المدينة بحرًا وجوًا في آذار الماضي بنسبة 112% مقارنة بعام 2021، بنحو مليونين و900 ألف سائح، أغلبهم من إيران، وألمانيا، وروسيا.

وأحصت الولاية وجود نحو مليون و305 آلاف أجنبي مقيم في المدينة بشكل قانوني، منهم حوالي 542 ألف سوري يندرجون تحت بند “الحماية المؤقتة”، وقرابة 763 ألف شخص من جنسيات أخرى دخلوا البلاد بطرق قانونية وحصلوا على تصريح إقامة.

وأعلنت مديرية إدارة الهجرة التابعة لولاية اسطنبول اتخاذ إجراءات ضد نحو 72 ألف مهاجر غير نظامي عام 2021، حوالي 23 ألف شخص منهم رُحّلوا من اسطنبول، وأُرسل قرابة 39 ألف شخص إلى الولايات الأخرى لإجراءات الترحيل.

ومنذ بداية العام الحالي، اتخذت “هجرة اسطنبول” إجراءات ضد ما يقارب 25 ألف مهاجر غير نظامي، منهم نحو 12 ألف شخص من أفغانستان، وألفان و853 من باكستان، في حين رحّلت الولاية ثمانية آلاف و773 شخصًا من هؤلاء الأجانب إلى بلدانهم، وأرسلت قرابة 12 ألف شخص إلى مراكز الترحيل في الولايات الأخرى لإجراءات الترحيل، دون أن يحدد البيان جنسيتهم.

ويعيش السوريون المقيمون في تركيا تحت بند “الحماية المؤقتة” حالة من عدم الاستقرار، بعد تصريحات المسؤولين الأتراك وتقارير وسائل إعلام تركية، تتحدث عما يسمونها “العودة الطوعية” للسوريين إلى “مناطق آمنة” في سوريا.

وصرح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن مساعي الحكومة التركية لإعداد مشروع لضمان عودة مليون لاجئ سوري “عودة طوعية” إلى بلادهم، بحسب ما نقلته قناة “A Haber” التركية.

وجاءت تصريحات أردوغان، الثلاثاء 3 من أيار، عبر مكالمة فيديو، خلال مراسم تسليم مفاتيح منازل “الطوب” في محافظة إدلب، بالتنسيق مع إدارة الكوارث والطوارئ (آفاد)، وبحضور وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، وقال إن الحكومة التركية بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني التركية والعالمية، تسعى لإنشاء مشروع سكني وخدمي كامل.

وبلغ عدد السوريين العائدين إلى سوريا “عودة طوعية” حتى الآن، 500 ألف لاجئ، بحسب تصريحات وزير الداخلية التركي، في 19 من نيسان الماضي، بحسب صحيفة “حرييت” التركية.

ويقيم في تركيا ثلاثة ملايين و761 ألفًا و267 لاجئًا سوريًا، بموجب “الحماية المؤقتة”، بحسب أحدث إحصائيات المديرية العامة لرئاسة الهجرة التركية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة