دون إصابات.. حرائق متفرقة تلاحق مخيمات شمال غربي سوريا

عناصر في "الدفاع المدني" تخمد حريقًا اندلع في خيمة بمناطق شمال غربي سوريا- 7 من أيار 2022 (الدفاع المدني/ فيس بوك)

ع ع ع

شهدت مناطق متفرقة من شمال غربي سوريا اندلاع حريقين لأسباب مختلفة اليوم، السبت 7 من أيار، دون تسجيل إصابات بشرية.

وأخمدت فرق الإطفاء في “الدفاع المدني السوري” حريقًا اندلع في خيمة بمخيم “الخالد” على أطراف بلدة حربنوش شمالي إدلب، واقتصرت الأضرار على الماديات.

ونشب الحريق نتيجة انفجار البطارية المخصصة للإنارة، وأطفأ “الدفاع المدني” النيران وبرّد الحريق ومنعه من الامتداد للخيام المجاورة.

كما احترقت خيمة في مخيم “عين البكارة” بريف سلقين غربي إدلب، سببه أسطوانة الغاز المنزلي.

ونوّه “الدفاع المدني” إلى ضرورة الانتباه لشحن البطاريات وتركيب منظم شحن لتفادي انفجارها، وذكّر بضرورة تفقد أسطوانة الغاز المنزلي بشكل مستمر، وفحص الخرطوم.

وأوصى مع بداية فصل الصيف وظهور الشمس لفترات أطول بضرورة التأكد من عدم وجود تسريب في الأسطوانة، وإبعاد الأطفال عن العبث بمصادر النار.

وفي 29 من نيسان الماضي، أخمدت فرق الإطفاء في “الدفاع المدني” أربعة حرائق منفصلة شمال غربي سوريا، ثلاثة منها في المنازل السكنية، وحريق بسيارة أحد المدنيين، دون وقوع إصابات بين صفوف المدنيين.

وفي 21 من آذار الماضي، نشب حريق في مخيم “ساعد” بمحيط بلدة كللي شمالي إدلب، أسفر عن احتراق خيمتين بشكل كامل في المخيم دون معرفة أسباب الحريق، دون وجود إصابات.

سبق الحريق بيوم واحد، احتراق خيمة في مخيم “صلاح الدين” ببلدة بابسقا شمالي إدلب، دون إصابات أيضًا.

وارتفعت حصيلة الحرائق في شمال غربي سوريا، منذ بداية العام الحالي حتى 27 من كانون الثاني الماضي، إلى أكثر من 80 حريقًا من بينها 17 حريقًا في المخيمات، توفي إثرها ستة مدنيين بينهم أربعة أطفال، وأصيب أكثر من 15 آخرين بحروق من بينهم تسعة أطفال.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة