سبعة بدائل لموقع تصنيف المواقع الإلكترونية “أليكسا”

ع ع ع

بعد أكثر من 25 عامًا، أعلنت شركة “أمازون” الأمريكية قرارها إيقاف موقع تحليل حركة مرور وتصنيف المواقع الشهير “أليكسا” (Alexa).

توقف التطبيق عن العمل في 1 من أيار الحالي، وضمن هذا التقرير تطرح عنب بلدي سبعة بدائل للموقع التحليلي، مع عرض موجز لإيجابيات وسلبيات كل بديل:

1. “Ahrefs

يمكن استخدام “Ahrefs” لتحسين موقع “الويب” الخاص بالمستخدم، ومعرفة أداء الموقع مقارنة مع المواقع المنافسة، واستكشاف الكلمات الرئيسة لصفحات موقع المستخدم، وتتبع تصنيف صفحات الموقع.

ويشتهر “Ahrefs” بمقاييس بيانات عالية الجودة لتساعد على إنشاء خطط تسويقية ناجحة مع أكثر من 11.8 مليار كلمة رئيسة عبر عشرة محركات بحث.

من مساوئه أن الخدمة مدفوعة بسعر 99 دولارًا أمريكيًا لكل شهر للخدمات الأساسية، مع صعوبة استخدامه لغير المحترفين.

لقطة شاشة من خدمة “Ahrefs” لتصنيف وتحليل المواقع الإلكترونية

2. “Semrush

بدأت خدمة “Semrush” في عام 2008، وهي عبارة عن منصة تسويق مواقع مزوّدة بأدوات لتحليل مواقع “الويب” وتحسين نتائج محركات البحث، وتُعد بديلًا لـ”أليكسا” للبحث عن الكلمات الرئيسة وتحليلات حركة المرور.

ولدى المنصة ميزات إضافية كتتبع ترتيب الموقع، وتتبع الروابط الخلفية للموقع في المواقع الأخرى، وتحليل نتائج “SEO” للمنافس.

لكن المنصة غير مجانية ويبدأ الاشتراك الشهري بسعر 119.95 دولار للأفراد و 449.95 دولار للشركات.

لقطة شاشة لمنصة “Semrush” لتحليل مواقع “الويب” وتحسين محركات البحث

3. “Similarweb

باستخدام موقع “Similarweb” يمكن معرفة حركة مرور موقع “ويب” معيّن، وتصنيفه على المستوى العالمي والمحلي، ومقارنة تصنيفه وتفاعله على الإنترنت مع المواقع المنافسة في ذات المجال.

يتميز موقع “Similarweb” بأنه مجاني للخدمات الأساسية، ويحتوي على مجموعة بيانات كبيرة، مع إمكانية تصدير وطباعة نتائج تحليل الموقع.

لكن في المقابل لا يوجد تطبيق للهواتف المحمولة لاستخدام الموقع.

لقطة شاشة من موقع “Similarweb” لتصنيف المواقع وتحليل البيانات

4. “Spyfu

يُعتبر موقع “Spyfu” بديلًا آخر لـ “أليكسا” يستحق التجربة، إذ باستخدامه يمكن تتبع تصنيفات الكلمات الرئيسة الخاصة بالموقع، والتحقق من المنافسين، وعرض الكلمات الرئيسة والروابط الخلفية الخاصة بهم.

كما يمكن طباعة البيانات المجموعة وبشكل مجاني، أما الاشتراك المدفوع الشهري فيمنح وصولًا غير محدود إلى البيانات، وأكثر من عشر سنوات من حفظ للبيانات، وإعطاء أدوات للوصول إلى الموقع عبر التطبيقات الأخرى.

لقطة شاشة من موقع “Spyfu” لتحليل بيانات المواقع الإلكترونية

5. “Serpstat

يغطي “Serpstat” خدمات البحث عن الكلمات الرئيسة، وتحليل الروابط الالكترونية، وتتبع التصنيف، وفحص الموقع، وتحليل المواقع المنافسة، بشكل مشابه لخدمات “Semrush” و”Ahrefs”، لكن الفرق أن “Serpstat” مجاني للخدمات الأساسية.

كما يحتوي الموقع على جميع الميزات الأساسية التي تتوقعها من أداة تحسين محركات البحث (SEO)، ويكون حجم البيانات التحليلية المصدرة من الموقع صغيرًا مقارنة بالمواقع الأخرى، وبالرغم من أن الموقع يفتقر للخدمات المميزة، فإن الاشتراك الشهري للخدمات الكاملة يعد أوفر من المواقع الأخرى بقيمة تتراوح بين 50 و400 دولار بالشهر.

لقطة شاشة من موقع “Serpstat” لخدمات تصنيف وتحليل المواقع الإلكترونية

6. “Ubersuggest

تضم الميزات الرئيسة لـ”Ubersuggest” كلًا من تحليل النطاقات الإلكترونية، وتصنيف الصفحات ذات الترتيب الأعلى في الموقع، واقتراحات الكلمات الرئيسة في البحث، واقتراحات للمحتوى المتابَع، وسجل للروابط الخلفية.

في حين أن موقع “Ubersuggest” لا يحتوي على عدد ميزات مثل “Semrush”، لكنه سهل للمبتدئين ويمكن الحصول على الخدمات الأساسية بشكل مجاني، وعلى الخدمات الكاملة بسعر رخيص (40 دولارًا بالشهر للشركات).

لقطة شاشة من موقع “Ubersuggest” لخدمات تحليل بيانات المواقع الإلكترونية

7. “Website Informer

هو موقع “ويب” أصغر بكثير من العديد من المواقع الأخرى في هذه القائمة، ولكنه موقع مجاني يأخذ بياناته من موقعي “أليكسا”، و”WHOIS” (قائمة مواقع الإنترنت التي تحدد من يملك الموقع وكيفية الاتصال به).

ولأن بياناته قادمة من موقع “أليكسا”، فإن من المتوقع أن تتوقف خدمته، كما أعلنت “أمازون” لأدوات الإنترنت المرتبطة بها، في 15 من كانون الأول 2022.

لقطة شاشة من موقع “Website-Informer” لتصنيف وتحليل المواقع الإلكترونية

ما موقع “Alexa”؟

أُسست شركة “Alexa Internet” في نيسان 1996، كشركة تحليل حركة مرور “الويب”، وبعد ثلاث سنوات استحوذت شركة “أمازون” على الموقع، وقامت بإدارة الخدمة منذ ذلك الحين.

وتُعرف “أليكسا” على نطاق واسع بنظام التصنيف العالمي الذي يستخدم بيانات حركة مرور “الويب” لتصنيف مواقع الإنترنت الأكثر شهرة، بالإضافة إلى مجموعة كاملة من أدوات تحسين محركات البحث (SEO)، وأدوات تحليل المنافسين من خلال اشتراكاته المدفوعة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة