دمشق تتصدر

أين تقع أغلى أسعار العقارات في العالم بالنسبة للدخل لعام 2022؟

مجمع يلبغا وسط مدينة دمشق (سانا)

ع ع ع

منذ بداية العام الحالي وبالأخص بعد بدء الغزو الروسي لأوكرانيا، شهدت دول العالم مستويات غير مسبوقة من التضخم الاقتصادي، رافقه ارتفاع الأسعار في معظم قطاعات الدولة، ومنها القطاع العقاري، لكن بالنسبة إلى سوريا، صاحبة أغلى مدينة في العالم بأسعار عقاراتها بالنسبة للدخل، الوضع مختلف.

وبحسب موقع “Numbeo“، المتخصص بعرض تكلفة المعيشة ومؤشرات الإسكان وغيرها من المؤشرات في مدن العالم، تُعتبر محافظة دمشق عاصمة سوريا، أغلى مدينة في العالم من حيث متوسط أسعار الشقق إلى متوسط الدخل العائلي السنوي.

انهيار العملة المحلية

يعاني الاقتصاد السوري من تضخم مستمر بوتيرة متزايدة أكثر من البلدان الأخرى، أدى إلى تدهور سعر الصرف، كما أدى ازدياد الفارق بين العملة المحلية والعملات الأجنبية، إلى ارتفاع أسعار المنتجات وانخفاض القوة الشرائية في سوريا، وبالتالي إلى استمرار تدهور سعر الصرف بشكل كبير، بحسب محللين اقتصاديين.

وكان رئيس النظام السوري بشار الأسد، عزا، في تسجيل مصور، السبب الأساسي للأزمة الاقتصادية في البلاد، إلى حجز البنوك اللبنانية لودائع السوريين التي قيمتها مليارات الدولارات.

وقال الأسد، في أوائل تشرين الثاني 2020، إن ما بين 20 و42 مليار دولار من هذه الودائع ربما فقدت في القطاع المصرفي اللبناني، مضيفًا “هذا الرقم بالنسبة لاقتصاد سوريا رقم مخيف”.

ودفعت عقوبات “قانون قيصر”، النظام السوري إلى الاعتماد بشكل أكبر على السوق اللبناني، كمنفذ حيوي يعد الأقرب جغرافيًا والأكثر ارتباطًا اقتصاديًا وتجاريًا، وتمر لبنان بأزمة اقتصادية منذ 2020، عُرفت بأزمة المصارف.

وفي حديث سابق مع الباحث الاقتصادي في مركز “عمران” للدراسات مناف قومان، قال إن الأسباب المباشرة لتدهور العملة السورية، تكمن في ارتفاع الأسعار إلى حدود غير مسبوقة، جراء الانخفاض المتزايد في معدلات الإنتاج وعدم القدرة على تأمين المنتجات، لافتًا إلى أن هذا الارتفاع أدى إلى تزايد معدل دوران العملة في السوق.

وترافق ذلك مع طرح النظام لعملة 5000 ليرة في 2021، كنتيجة لانخفاض العملة المطرد، بحسب قومان، الذي أوضح أن هذا التطور زاد الأمور سوءًا وخفض قيمة الليرة أمام الدولار.

وبحسب موقع “الليرة اليوم” الذي يتابع حركة العملة السورية مقابل العملات الأجنبية، سجل سعر صرف الليرة السورية في دمشق مقابل الدولار الواحد، اليوم الأحد 29 من أيار، 3980 ليرة سورية.

انعدام القوة الشرائية

تقدّر تكاليف المعيشة لأسرة سورية مكوّنة من خمسة أفراد بنحو مليوني ليرة سورية شهريًا (نحو 800 دولار)، وفق تقرير صادر عن صحيفة “قاسيون” الاقتصادية التابعة لحزب “الإرادة الشعبية”.

وفي نهاية 2021، وصل سعر سلة الغذاء “المعيارية” الكافية لإطعام أسرة مكوّنة من خمسة أفراد لمدة شهر واحد، إلى 220 ألف ليرة سورية، لتتجاوز قيمة أعلى راتب شهري حكومي وقتها (112 ألف ليرة) بنسبة 96%، بحسب تقرير لبرنامج الغذاء العالمي، في 5 من نيسان الماضي.

ويعاني السوريون من غلاء كبير في الأسعار لا تواكبه المعاشات الشهرية للعاملين في المؤسسات الحكومية، ويبلغ متوسط الرواتب الشهري للموظفين في سوريا (في القطاع الخاص والعام) حوالي 149 ألف ليرة سورية (37 دولارًا أمريكيًا)، بحسب موقع “Salaryexplorer“.

في حين اعتمد موقع “Numbeo” على قيمة 57 دولارًا كقيمة متوسطة للدخل الشهري في سوريا، عند حسابه لمقياس أغلى العقارات في العالم.

وأقرت حكومة النظام السوري، في شباط الماضي، جملة من القرارات المتعلقة بإعادة “هيكلة” الدعم الحكومي، بعد شهر على بدء تطبيق قرار إزالة حوالي 598 ألف “بطاقة ذكية” من الدعم، في محاولة لتخفيض عجز الموازنة، بينما تقول الرواية الرسمية أن القرارات جاءت لدعم الفئات الأشد حاجة.

وفي السوق العقاري رصدت عنب بلدي انخفاضًا في أسعار العقارات خلال الأشهر الماضية، لأنها كانت معروضة بسعر “مرتفع جدًا” من جهة، وبسبب ركود حركة السوق وقلة الطلب وارتفاع الكتلة النقدية للشقق السكنية، والإجراءات المعقدة في البيع والشراء من جهة أخرى.

ورغم هذا الانخفاض تبقى محافظة دمشق صاحبة أغلى العقارات في العالم بالنسبة لمستوى الدخل، تأتي بعدها عاصمة غانا الإفريقية أكرا.

أما عربيًا، يأتي بعد دمشق عاصمة الجزائر بالمركز 26 عالميًا، ثم مدينة بيروت بالتصنيف الـ 28 عالميًا، تليها مدينة أغادير بالمغرب  بالترتيب 47 على مستوى العالم لعام 2022، وفق الموقع الإحصائي.

موقع “Numbeo”

يُعتبر الموقع واحد من أكبر قواعد البيانات في العالم، التي يساهم بها المستخدمون حول المدن والبلدان في جميع أنحاء العالم.

ويوفر “Numbeo” معلومات مُحدثة عن الظروف المعيشية في دول العالم، بما في ذلك تكلفة المعيشة، ومؤشرات الإسكان، والرعاية الصحية، وحركة المرور، والجريمة، والتلوث، بحسب صفحة الوصف في الموقع.

ويغطي الموقع معلومات عن أكثر من عشرة آلاف مدينة حول العالم، بعد معالجة معلومات زودها أكثر من 600 ألف مستخدم.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة