أردوغان ينتقد مظاهرات تدعم “العمال الكردستاني” في أوروبا

الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان (الأناضول)

ع ع ع

انتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، المظاهرات التي يخرج بها أعضاء ومناصرون لحزب “العمال الكردستاني” (PKK) في الدول الأوروبية خلال كلمة له في اجتماع تشاوري لحزب “العدالة والتنمية”، بالعاصمة أنقرة.

وبحسب ما نقلته وكالة “الأناضول“، اليوم السبت 4 من حزيران، قال أردوغان إن “أعضاء تنظيم (PKK) يصولون ويجولون ويحملون صور زعيمهم كيفما يشاؤون في السويد وفنلندا وينظمون مظاهراتهم ضد الدولة التركية تحت حماية قوات الشرطة في دول مثل السويد وفنلندا وألمانيا وفرنسا وهولندا”.

وجدد رفضه انضمام كل من السويد وفنلندا إلى حلف شمال الأطلسي “ناتو”، معتبرًا أن الحلف ليس “منظمة لضمان أمن التنظيمات الإرهابية”.

وأكد أنه لا يمكن لتركيا تكرار الخطأ الذي ارتكبته في الماضي عندما وافقت على عودة اليونان إلى “الناتو”، مشيرًا إلى احتضانها “أعضاء تنظيمات إرهابية”.

واستدعت وزارة الخارجية التركية سفير اليونان لدى أنقرة، اليوم السبت 4 من حزيران، احتجاجًا على السماح لمنظمة لأعضاء حزب “العمال” بالتظاهر قرب سفارة أنقرة في أثينا و”التسهيلات التي توفرها بلاده للتنظيمات الإرهابية”.

ونقلت “الأناضول” عن مصادر دبلوماسية أن الخارجية التركية أبلغت السفير اليوناني، كريستودولوس لازاريس، احتجاج أنقرة حيال التسهيلات التي توفرها أثينا للتنظيمات الإرهابية التي تقوم تركيا بمكافحتها، مثل “PKK”، و”غولن-FETÖ” والتنظيمات اليسارية المتطرفة.

وسبق أن أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن موافقة بلاده على انضمام السويد وفنلندا لـ”ناتو” مرهونة بمدى مراعاة هذين البلدين للمخاوف الأمنية لتركيا.

كما لخص رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، مطالب تركيا من السويد للموافقة على انضمامها لحلف الناتو، في 5 بنود وهي وقف الدعم السياسي للإرهاب، وتجفيف الموارد المالية للإرهاب، ووقف تقديم الأسلحة لتنظيمي “PKK” و”وحدات حماية الشعب” (YPG)، وإلغاء القيود والعقوبات التي تفرضها السويد على تركيا، والتعاون الدولي في مكافحة الإرهاب.

وتصر أنقرة على اعتراف أي مرشح جديد لعضوية “الناتو” بمخاوفها بشأن “الميليشيات الكردية” داخل تركيا، وعلى حدودها مع سوريا والعراق.

وعلى صعيد العملية العسكرية التي تلوح فيها تركيا ضد “قوات سوريا الديمقراطية” التي تعتبرها أنقرة امتدادًا لـ”العمال الكردستاني”، قال أردوغان، إن بلاده تواصل بعناية الأعمال المتعلقة باستكمال الخط الأمني ​​على حدودها الجنوبية، شمال سوريا عبر عمليات جديدة.

اقرأ أيضًا: أربعة ملفات تركية راكدة قد تحركها رياح الانضمام لـ”الناتو”



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة