“حجاج” باكستانيون عالقون في سوريا بعد قصف مطار “دمشق”

مقام "السيدة زينب بن الإمام علي" أحد مقاصد الحجاج الباكستانيين في دمشق (WikiShia)

ع ع ع

علق 300 شخص يحملون الجنسية الباكستانية في العاصمة السورية دمشق، بعد أن أنهوا “رحلة الحج” في المدينة، وذلك بسبب خروج مطار “دمشق” عن الخدمة بعد أن قُصف الجمعة الماضي.

وبحسب تقرير صحيفة “داون” الباكستانية الصادر اليوم، الاثنين 13 من حزيران، من المقرر أن يصل 160 باكستانيًا من الأشخاص العالقين في سوريا إلى ديارهم اليوم من مطار “حلب”، حيث ستنطلق الباصات من دمشق إلى حلب لنقل “الحجاج”.

ونقلت الصحيفة عن حزب “الشعب الباكستاني” الحاكم، أن السفارة الباكستانية في سوريا رتبت نقل الباكستانيين العالقين من دمشق إلى حلب، حيث سيسافر 160 شخصًا منهم إلى باكستان، بناء على تعليمات وزير الخارجية الباكستاني، بيلاوال زرداري، بينما سيسافر 140 “حاجًا” إلى العراق بمفردهم، بحسب التقرير.

وفي كل عام، يزور آلاف “الحجاج” الباكستانيين سوريا لتقديم “واجب العزاء” في جامع “السيدة زينب”، بالإضافة إلى زيارة أماكن أخرى “مقدسة” لديهم في المدينة، بحسب التقرير.

وأوضحت الخطوط الجوية السورية قضية إلغائها جميع رحلاتها الجوية القادمة والمغادرة في مطار “دمشق الدولي”، حتى إشعار آخر.

وفي بيان أكدته وسائل إعلام محلية، الأحد 12 من حزيران، قالت الخطوط الجوية إن الرحلات النظامية والإضافية القادمة والمغادرة عبر مطار “دمشق الدولي”، أُلغيت اعتبارًا من تاريخ 10 من حزيران الحالي حتى الإعلان عن مواعيد جديدة للتشغيل.

ونشرت شركة استخبارات إسرائيلية، في 10 من حزيران الحالي، صورًا عبر الأقمار الصناعية تظهر أضرارًا كبيرة في مدارج الطائرات، وقالت إنها عطّلت المطار بأكمله.

وكانت الوكالة السورية الرسمية للأنباء (سانا) قالت في اليوم نفسه، إن مدنيًا أُصيب بقصف صاروخي استهدف جنوب العاصمة دمشق، وذلك بعد ساعات على مقابلة لرئيس النظام السوري، بشار الأسد، انتقد فيها الضربات الإسرائيلية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة