“التعليم العالي” في إدلب ينضم إلى شبكة ضمان جودة دولية

محاضرة في قاعة داخل جامعة إدلب - كانون الأول 2019 (مجلس التعليم العالي/ فيس بوك)

ع ع ع

أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في حكومة “الإنقاذ”، العاملة في محافظة إدلب وأجزاء من ريف حلب، اليوم الثلاثاء، 21 من حزيران، انضمام مجلس التعليم العالي في إدلب إلى شبكة ضمان جودة دولية.

وباركت الوزارة في منشور عبر صفحتها في موقع “فيس بوك“، للجامعات العامة والخاصة والطلاب في الشمال السوري، اعتمادية مجلس التعليم العالي في شبكة ضمان الجودة في آسيا والمحيط الهادئ (APQN).

وبحسب ما جاء في بيان أرفقته الوزارة مع المنشور، انضم مجلس التعليم العالي رسميًا إلى “APQN” بعد سبعة اشهر من العمل الدؤوب.

وذكر البيان أن “APQN” هي إحدى شبكات ضمان الجودة الخمسة في العالم التي تعنى بتحسين ضمان الجودة للتعليم العالي، مشيرًا إلى أن الشبكة تضم ما يقارب 253 مجلس تعليم عالي، إضافة إلى هيئات ووكالات وجهات اعتماد إقليمية ودولية.

ووفقًا لشهادة العضوية في موقع شبكة “APQN“، يشغل وزير التعليم العالي في حكومة “الإنقاذ” سعيد مندو، منصب المدير التنفيذي لمجلس التعليم العالي.

وتأسس المجلس عام 2016، وعمل منذ إنشائه على تطوير معايير وأنظمة ضمان الجودة للجامعات والأكاديميات ومؤسسات التعليم العالي في سوريا والمنطقة الإقليمية.

ويأتي إعلان انضمام مجلس التعليم العالي إلى شبكة ضمان الجودة في آسيا والمحيط الهادئ، بعد أيام من انضمام كلية الصيدلة في جامعة إدلب إلى الجمعية الأوروبية لكليات الصيدلة (EAFP).

ففي 17 من حزيران الحالي، أعلنت كلية الصيدلة في جامعة إدلب عبر صفحتها في “فيس بوك” انضمامها رسميًا إلى الجمعية الأوروبية لكليات الصيدلة.

وفي 26 من تشرين الأول الماضي، أعلنت جامعة “إدلب”  في بيان حصولها على عضوية “الأثر الأكاديمي” التابع لمنظمة الأمم المتحدة (United Nations Academic Impact UNAI).

وقال رئيس الجامعة، الدكتور أحمد أبو حجر، لعنب بلدي حينها، إن الانضمام كان نتيجة المراسلات الحثيثة مع مدير برنامج “الأثر الأكاديمي”، التي قامت بها إدارة الجامعة.

واعتبر أبو حجر أن الانضمام خطوة جديدة لرفع مستوى جامعة “إدلب”، وله الأثر الكبير تجاه الاعتراف العالمي بالجامعة،  مشيرًا إلى أنه من المهم أيضًا أن تصبح جامعة “إدلب” من ضمن شبكة تحتوي على أكثر من 1400 مؤسسة جامعية، وتعتمد النظام الأممي في التعليم.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة