مصطلح اقتصادي.. ما أسهم الخزينة؟

سوق دمشق للأوراق المالية (سانا)

سوق دمشق للأوراق المالية (سانا)

ع ع ع

أصدر مجلس “مفوضي هيئة الأوراق والأسواق المالية السورية”، قبل أيام، تعليمات تتعلق بالسماح للشركات المساهمة المغفلة بشراء الأسهم الصادرة عنها (أسهم الخزينة) في البورصة بشروط محددة (تعرف إلى الشروط).

ما أسهم الخزينة؟

أسهم الخزينة (Treasury stock)، أو ما يعرف بالأسهم المعاد شراؤها، هي الأسهم المتداولة التي تم إصدارها مسبقًا والتي قامت الشركة المصدّرة لها بإعادة شرائها من المساهمين، عبر السوق المالية المطروحة فيها للتداول.

وبحسب تقرير لموقع “CFI” المتخصص بالعلوم المالية، تعتبر أسهم الخزينة أحد الأنواع المختلفة لحسابات حقوق الملكية المدرجة في بيان الميزانية تحت قسم “حقوق المساهمين” كحساب مقابل حقوق الملكية.

من أين تأتي أسهم الخزينة؟

يحق لكل شركة إصدار عدد معيّن من الأسهم يطلق عليها اسم “الأسهم القائمة”، أو إجمالي الأسهم الموجودة للشركة.

ومن بين تلك “الأسهم القائمة”، يتم تقييد بعض الأسهم (لا يمكن تداولها ما لم يتم استيفاء شروط معيّنة)، بينما يتم تداول معظم الأسهم علنًا (المعروف باسم “التعويم”).

وأسهم الخزينة هي الأسهم التي كانت في الأصل جزءًا من “الأسهم القائمة”، ولكن أُعيد شراؤها من قبل الشركة.

لماذا تعيد الشركات شراء أسهمها؟

بحسب تقرير لموقع “هارفرد بزنس ريفيو“، توجد عدة أسباب وراء قيام الشركات بإعادة شراء الأسهم المصدرة والقائمة من المستثمرين، فعند قيام الشركة بإعادة شراء الأسهم من المساهمين، سيؤدي ذلك إلى تناقص إجمالي عدد الأسهم الخاصة لها للتداول في السوق، ولذا تهدف عملية إعادة الشراء إلى:

  1. خفض مخاطر السيطرة على الشركة من قبل حملة الأسهم.
  2. الزيادة من توزيعات الأرباح على المساهمين من خلال تقليل عدد الأسهم التي يشملها التوزيع.
  3. زيادة سعر السوق للسهم الواحد من خلال خفض عددها الإجمالي القابل للتداول.
  4. توزيع الأسهم على شكل مكافآت للموظفين، أو الإبقاء عليها كمخزون احتياطي.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة