“جدري القرود” ينتشر في جميع أنحاء بريطانيا بـ810 حالات إصابة

أنبوب اختبار يحمل عبارة "فيروس جدري القرود إيجابي"- 22 من أيار 2022 (رويترز)

ع ع ع

قال مسؤولون بريطانيون إن تفشي مرض “جدري القرود” في المملكة المتحدة يتزايد في جميع أنحاء البلاد، وخاصة بين الرجال المثليين أو ثنائيي الجنس، وحثوا أولئك الذين لديهم شركاء جنسيون جدد أو متعددون على توخي الحذر من أعراض المرض.

في إيجاز تقني، صدر الجمعة 24 من حزيران، قالت “وكالة الأمن الصحي البريطانية” إن بياناتها تظهر أن “جدري القرود” ينتشر في شبكات جنسية محددة للمثليين وثنائيي الجنس، وقال المسؤولون إنه لا توجد مؤشرات على انتشار مستدام يتجاوز هؤلاء الأشخاص.

من بين 810 حالات “جدري القرود” في المملكة المتحدة حتى الآن، سُجلت خمس حالات فقط لدى النساء، وفقًا لوكالة الأنباء “أسوشيتد برس“.

ومن بين المرضى الذين أكملوا مسحًا تفصيليًا، كان 96% من المصابين رجالًا مثليين أو ثنائيي الجنس أو مارسوا الجنس مع رجال آخرين.

وأبلغت ما يقرب من 50 دولة عن حالات الإصابة بمرض “جدري القرود” على مستوى العالم، وسجلت بريطانيا أكبر انتشار خارج إفريقيا.

قالت الدكتورة ميرا تشاند، مديرة العدوى السريرية والمستجدة في وكالة الأمن الصحي البريطانية، إذا كنت قلقًا من احتمال إصابتك بـ”جدري القرود”، فلا تذهب إلى الفعاليات أو تقابل أصدقاء أو تمارس الجنس.

وأوضحت تشاند أن أي شخص كان على اتصال جسدي وثيق مع شخص مصاب بالوباء، معرض لخطر الإصابة أيضًا، بغض النظر عن ميوله الجنسية.

وقالت الوكالة، إن هناك عددًا كبيرًا نسبيًا من الحالات التي تم الإبلاغ عنها بالسفر إلى كناريا الكبرى في أوائل أيار الماضي (جزيرة بالمحيط الأطلسي على مقربة من السواحل الشمالية الغربية لقارة إفريقيا وهي تابعة لدولة إسبانيا)، ما يشير إلى أنهم أُصيبوا هناك قبل عودتهم إلى بريطانيا.

في وقت سابق من الأسبوع الحالي، قال مسؤولون بريطانيون إنهم يوسعون سياسة التطعيم الخاصة بهم لتقديم اللقاحات للمثليين ومزدوجي الميل الجنسي.

على الصعيد العالمي، أبلغت حوالي 50 دولة عن أكثر من ثلاثة آلاف و300 حالة إصابة، ولم يُبلّغ عن أي وفيات خارج إفريقيا، التي شهدت حوالي 1400 حالة إصابة و60 حالة وفاة هذا العام.

إقرأ أيضًا: ما معنى أن تعلن “الصحة العالمية” “جدري القرود” حالة طوارئ عالمية



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة