أسفر عن اعتقال شخصين على الأقل..

إنزال جوي للتحالف و”قسد” شرقي دير الزور

عمليات تمشيط من "قسد" ضد خلايا تنظيم "الدولة" 5 من شباط 2022 (شكة الخابور المحلية)

ع ع ع

اعتقلت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، بدعم من قوات التحالف الدولي لمحاربة تنظيم “الدولة الإسلامية”، عددًا من الأشخاص من بلدة الجرذي شرقي دير الزور، بحسب ما قالته شبكات محلية، اليوم، الأحد 26 من حزيران.

وأفادت شبكة “الخابور” المحلية، عبر معرفاتها في مواقع التواصل الاجتماعي، أن قوات التحالف الدولي اعتقلت كلًا من “محمد رجب السويدة”، و”حارث المحل الصالح” بعملية إنزال جوي استهدفت منزلًا في بلدة الجرذي شرقي دير الزور.

وبحسب ما ذكرت شبكة “مشرق ميديا” المحلية، فقد تم اعتقال كل من محمد رجب السويدة، وحارث المحل الصالح، إضافة لعدة أشخاص، خلال مداهمة نفذتها “قسد” بمساندة من طيران التحالف الدولي في بلدة الجرذي.

ولم تذكر الشبكات المحلية أي معلومات إضافية عن الشخصين الذين تم التعرف عليهما من بين المعتقلين خلال العملية.

وفي 9 من حزيران الحالي، داهمت قوات التحالف الدولي منزلًا بريف مدينة الحسكة الجنوبي عبر عملية إنزال جوي قُتل خلالها شخص قالت شبكات محلية إنه قُتل على الفور عقب اعتقاله.

ووفقًا لما ذكرته شبكة “الخابور” حينها، وقعت عملية الإنزال في بلدة العطالة جنوبي الحسكة قُتل على إثرها الشاب حامد الناصر.

وفي 10 من أيار الماضي، نفذت قوات التحالف عبر طائرات مروحية تابعة لها عملية إنزال جوي في مدينة الشحيل، مستهدفة أحد منازل المطلوبين بالقرب من معمل “السجاد” بريف دير الزور الشرقي.

وقالت شبكات محلية حينها، إن القوات التي نفذت العملية طالبت عبر مكبرات الصوت بخروج النساء والرجال والأطفال من أحد المنازل القريبة من معمل “السجاد” في المدينة.

وأشارت إلى أن المنزل المستهدف يقيم فيه نازحون من مدينة الميادين التي تسيطر عليها قوات النظام شرقي محافظة دير الزور، دون معرفة الأسباب التي أدت إلى استهداف منزلهم بالعملية.

ودائمًا ما تنفذ قوات التحالف و”قسد” عمليات أمنية عبر إنزالات جوية أو مداهمات برية تستهدف من تتهمهم بأنهم خلايا يتبعون لتنظيم “الدولة”.

ولا تعلن قوات التحالف الدولي أو “قسد” عن هذا النوع من العمليات عادة، كما تغيب عن المنطقة المنظمات أو الجهات التي من الممكن أن توثق عمليات اعتقال من هذا النوع.

ودائمًا ما تستهدف “قسد” قرى ومدنًا في المناطق الخاضعة لسيطرتها بحملات اعتقالات واسعة، بتهمة الانتماء أو التعامل مع تنظيم “الدولة”، إلا أنها تعاود الإفراج عن قسم من المعتقلين بعد مرور مدة على احتجازهم.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة