مقتل شخصين بإنزال جوي للتحالف و”قسد” شرقي دير الزور

عناصر من "قسد" وقوات التحالف الدولي في شمال شرقي سوريا- تموز 2021 (عملية العزم الصلب/فيس بوك)

ع ع ع

قُتل شخصان فجر اليوم، الاثنين 4 من تموز، بعملية إنزال جوي للتحالف الدولي لمحاربة تنظيم “الدولة الإسلامية” و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) شرقي دير الزور.

وأفادت شبكة “مشرق ميديا” المحلية عبر “فيس بوك”، أن شخصًا اسمه محمد فاتح خلف الدهام وآخر مجهول الهوية، قُتلا باشتباك إثر عملية إنزال جوي للتحالف الدولي وبمشاركة من “قسد”، في بلدة الزر شرقي دير الزور.

من جانبها، قالت شبكة “نهر ميديا” المحلية عبر “فيس بوك”، إن التحالف الدولي نفذ عملية إنزال جوي في قرية الزر بالقرب من مدينة البصيرة شرقي دير الزور.

ونقلت الشبكة المحلية عن مصادر محلية قولها، إن العملية أسفرت عن مقتل الشاب الدهام، دون تقديم المزيد من التفاصيل.

ولم يصدر أي تعليق عن التحالف الدولي أو “قسد” حول الإنزال الجوي، أو الأشخاص المستهدفين من العملية، حتى لحظة نشر هذا الخبر.

وفي 26 من حزيران الماضي، اعتقلت “قسد” بدعم من قوات التحالف الدولي عددًا من الأشخاص من بلدة الجرذي شرقي دير الزور.

وكانت قوات التحالف الدولي داهمت، في 9 من حزيران الماضي، منزلًا بريف مدينة الحسكة الجنوبي عبر عملية إنزال جوي قُتل خلالها شخص قالت شبكات محلية إنه قُتل على الفور عقب اعتقاله.

ودائمًا ما تنفذ قوات التحالف و”قسد” عمليات أمنية عبر إنزالات جوية أو مداهمات برية تستهدف من تتهمهم بأنهم خلايا يتبعون لتنظيم “الدولة”.

ولا تعلن قوات التحالف الدولي أو “قسد” عن عمليات كهذه عادة، كما تغيب عن المنطقة المنظمات أو الجهات التي من الممكن أن توثّق عمليات اعتقال من هذا النوع.

ودائمًا ما تستهدف “قسد” قرى ومدنًا في المناطق الخاضعة لسيطرتها بحملات اعتقالات واسعة، بتهمة الانتماء أو التعامل مع تنظيم “الدولة”، إلا أنها تعاود الإفراج عن قسم من المعتقلين بعد مرور مدة على احتجازهم.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة