fbpx

الصربي دجوكوفيتش يحقق بطولة “ويمبلدون” للمرة الرابعة تواليًا

لاعب "التنس" الصربي نوفاك دجوكوفيتش يحمل لقب بطولة "ويمبلدون"- 10 تموز 2022 (Wimbledon)

ع ع ع

فاز اللاعب الصربي، نوفاك دجوكوفيتش، بلقب بطولة “ويمبلدون” للمضرب، متغلبًا على نظيره الأسترالي نيك كيريوس اليوم، الأحد 10 من تموز.

وانتهت المباراة بثلاث مجموعات لواحدة، وبعد أن تقدّم كيريوس في المجموعة الأولى بنتيجة 6-4، خسر الثانية والثالثة والرابعة بنتائج 6-3، و6-4، و7-6.

وحصد نوفاك لقبه السابع في البطولة، والرابع تواليًا.

وتعتبر المرة الثامنة التي يتأهل فيها دجوكوفيتش لنهائي “ويمبلدون”، والمرة الرابعة تواليًا.

وتقابل اللاعبان مرتين قبل اليوم، فاز بهما الأسترالي كيريوس في أدوار قبل النهائي.

وتأهل دجوكوفيتش المصنف الثالث عالميًا إلى نهائي “ويمبلدون” بعد تخطيه البريطاني، كاميرون نوري، بنتيجة ثلاث مجموعات لواحدة، في نصف نهائي البطولة، خلال مباراة استمرت ساعتين و37 دقيقة.

وتأهل كيريوس المصنف 40 عالميًا عقب انسحاب الماتادور الإسباني، رفاييل نادال، لظروف إصابة صحية وتحديدًا في عضلات البطن.

وسبق للصربي دجوكوفيتش تحقيق لقب بطولة “ويمبلدون” ست مرات من قبل في سنوات 2011 و2014 و2015 و2018 و2019 و2021، وخسر النهائي مرة واحدة أمام البريطاني أندي موراي عام 2013.

وأصبح نوفاك الأكثر تأهلًا للمباريات النهائية في بطولات الـ”غراند سلام” (الأربعة الكبرى) في 32 مرة، يليه السويسري، روجيه فيدرر بـ31 مرة، والإسباني نادال 30 مرة.

في حين يعتبر هذا النهائي الأول لكيريوس في الـ”غراند سلام”.

الانتصار في “ويمبلدون” جاء بعد خيبتي أمل تعرّض لهما الصربي، الأولى إلغاء السلطات الأسترالية التأشيرة الممنوحة إلى نوفاك لدخول الأراضي الأسترالية في كانون الثاني الماضي، للعب ضمن منافسات بطولة أستراليا المفتوحة لـ”التنس”، لأسباب تتعلق بتلقي لقاح ضد “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وكانت الخيبة الثانية هي الهزيمة في بطولة “رولان غاروس” (بطولة فرنسا المفتوحة لكرة المضرب)، في حزيران الماضي.

وأقصى رافاييل نادال، الصربي نوفاك من ربع نهائي البطولة في 1 من حزيران الماضي، بنتائج مجموعات 3-1، في مواجهة انتظرتها الجماهير استمرت أربع ساعات و12 دقيقة.

لاعب “التنس” الصربي نوفاك دجوكوفيتش في بطولة “ويمبلدون”- 10 تموز 2022 (Wimbledon)

لاعب “التنس” الصربي نوفاك دجوكوفيتش يحمل لقب بطولة “ويمبلدون”- 10 تموز 2022 (Wimbledon)



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة