القامشلي.. احتجاجات ضد “الإدارة الذاتية” بسبب شح الكهرباء

مظاهرات شهدها ريف القامشلي الشرقي احتجاجًا على شح الكهرباء- 12 تموز 2022 (مراسل الشرقية/ تيلجرام)

ع ع ع

قطع مجموعة من المحتجين الطريق الدولي “M4” في المنطقة الواقعة بين القامشلي واليعربية شرقي الحسكة، احتجاجًا على الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي في المنطقة التي تديرها “الإدارة الذاتية”.

وأفاد مراسل عنب بلدي في القامشلي أن المنطقة يصلها التيار الكهربائي لمدة ساعة في اليوم، ما دفع بالسكان إلى الاحتجاج مطالبين يتحسين الواقع الخدمي والمعيشي بشكل عام.

ونشرت شبكة “مراسل الشرقية” المحلية، عبر حسابها في “تليجرام”، صورًا للمُحتجين خلال قطعهم للطريق العام في قرية كريفاتي، اليوم، الثلاثاء 12 من تموز.

وتعاني معظم قرى ريف القامشلي الجنوبي منذ عدة سنوات، خاصة ما تعرف بمنطقة “جنوب الرد” (القرى القريبة من الحدود العراقية)، من انعدام شبه تام للخدمات، بما فيها التيار الكهربائي، إذ تصلها الكهرباء لمدة تتراوح بين نصف ساعة وساعة.

وتعتبر هذه المظاهرة الثانية في المنطقة خلال تموز الحالي، إذ سبق وخرج أهالي قرى الجنيدية واليوسفية التابعتين لمدينة رميلان شرقي الحسكة في مظاهرة احتجاجًا على سياسة التجنيد الاجباري التي تتبعها “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وتشهد مناطق نفوذ “قسد” احتجاجات متكررة تطالب بتحسبن الوضع الخدمي والمعيشي فيها، وأخرى تُعارض الحملات الأمنية التي تنفذها “قسد” في المنطقة.

أحدث تلك الاحتجاجات كاننت في قرية الجرذي، شرقي محافظة دير الزور، إذ احتج سكان القرية على خلفية اعتقال “قسد” لطبيب من المنطقة، مطالبين بإطلاق سراحه.

وشهدت قرى وبلدات ريف دير الزور الشرقي، المعروفة باسم “الشعيطات”، احتجاجات عدة، طالبت بالإفراج عن المعتقلين، وتحسين الخدمات المقدمة من قبل “الإدارة الذاتية” و”مجلس دير الزور المدني” التابع لها، منذ مطلع العام الحالي.

كما شهدت مناطق نفوذ “قسد” بمحافظة دير الزور احتجاجات أخرى، بسبب عدم تسليم مخصصات المدنيين من المحروقات.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة