fbpx

“النواب” الأمريكي يوافق بشروط على مشروع قانون لبيع مقاتلات “F-16” لتركيا

مقاتلات حربية أمريكية من طراز F-16 (AP)

ع ع ع

صدّق مجلس النواب الأمريكي على ملحق لمشروع قانون تفويض الدفاع الوطني (NDAA)، يجعل بيع مقاتلات “F-16” لتركيا مرتبطًا بشروط، بحسب ما نقلته وكالة “الأناضول” التركية اليوم، الجمعة 15 من تموز.

وطُرح الملحق للتصديق الخميس، عن طريق النائب “الديمقراطي” عن ولاية نيوهامشير كريس باباس، وحصل على تأييد 244 صوتًا، فيما رفضه 179 نائبًا.

ويطالب الملحق لجنتي الخارجية والقوات المسلحة في “الكونجرس” بضمان أن يكون بيع المقاتلات لتركيا متوافقًا مع مصالح الأمن القومي الأمريكي، وألا يتم استخدامها في الانتهاكات المستمرة للمجال الجوي اليوناني.

ويأتي التصويت على هذا الملحق في إطار مناقشة مستمرة في مجلس النواب حول مشروع القانون، الذي يتضمن ميزانية وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) لعام 2023.

وكان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قال، في 30 من حزيران الماضي، إن الولايات المتحدة تدعم بيع طائرات مقاتلة من طراز “F-16” لتركيا، وإنه واثق من إمكانية الحصول على موافقة “الكونجرس” اللازمة لعملية البيع.

ورفض بايدن حينها، في مؤتمر صحفي بالعاصمة الإسبانية مدريد في ختام قمة لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، تلميحات بأن دعم واشنطن لعملية البيع كان مقابل موافقة تركيا على انضمام السويد وفنلندا لـ”الناتو”.

وفي مؤتمر صحفي بختام قمة “الناتو” أيضًا، أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه سيرسل وفدًا إلى الولايات المتحدة، بشأن شراء مقاتلات “F-16”.

وقال أردوغان، إن “الجهود الصادقة للرئيس بايدن ستحظى بدعم كبير”، وأضاف “سأرسل وفدًا إلى الولايات المتحدة دون تأخير”.

وفي 28 من حزيران الماضي، قالت مساعدة وزير الدفاع لشؤون الأمن الدولي في “البنتاغون”، سيليست والاندر، إن القدرات الدفاعية التركية القوية ستعزز دفاعات “الناتو”.

وأضافت والاندر أن بلادها تدعم تحديث تركيا لأسطولها المقاتل، لأن ذلك يعد إسهامًا في أمن “الناتو”، وبالتالي الأمن الأمريكي.

وكانت أنقرة قدمت طلبًا، في تشرين الأول 2021، إلى الولايات المتحدة لشراء 40 مقاتلة من طراز “F-16” من إنتاج شركة “لوكهيد مارتن”، وما يقرب من 80 مجموعة تحديث لطائراتها الحربية الحالية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة