المركزي التركي يرفع توقعاته للتضخم لنهاية عام 2022

محافظ البنك المركزي التركي شهاب قاوجي أوغلو (الأناضول)

ع ع ع

أعلن محافظ البنك المركزي التركي، شهاب كافجي أوغلو، للمرة الثالثة منذ بداية العام الحالي، عن توقعاته لنسب التضخم حتى نهاية العام، في تقرير نُشر في الموقع الرسمي للبنك.

وقال كافجي أوغلو، خلال الاجتماع الإعلامي، الذي عقد اليوم، الخميس 28 من تموز، إن البنك المركزي، رفع توقعاته للتضخم لنهاية العام إلى 60.4% بعد أن كانت 42.8% وذلك بزيادة بنسبة 17.6%.

أما بالنسبة لنسب التضخم للأعوام المقبلة، فتوقع المركزي أن ينخفض التضخم مع حلول عام 2023 إلى 19.2% مشيرًا إلى استمرار انخفاضه ووصوله إلى 8.8% بنهاية عام 2024.

وكان المركزي توقع في المرة الثانية لهذا العام وصول نسبة التضخم إلى 42.8% بعد أن كانت 23.2%.

وردًا على سؤال الصحفيين عقب الاجتماع حول سبب ارتفاع توقعات التضخم، وما هو الخطأ الذي يرتكب أو يحدث بهذا الصدد، قال كافجي أوغلو، إن “ما يحدث في كل بلاد العالم يحدث لدينا أيضًا”، بإشارة إلى أن مشكلة ارتفاع التضخم لا تقتصر على تركيا، وفقما نقلته صحيفة “Sözcü” التركية.

وتشهد الأسواق التركية ارتفاعًا في مستوى الأسعار بمختلف مجالات الحياة، وهو ما ينعكس في زيادة مؤشر التضخم السنوي في تركيا.

ويؤثر الغلاء على معيشة السوريين في تركيا، مع ارتفاع إيجارات المنازل وانخفاض الدخل الشهري وأجور العمال اليومية وقلة فرص العمل.

وكانت غرفة تجارة اسطنبول (İTO) أعلنت، في 2 من تموز الحالي، أن أسعار تذاكر الحافلات هي أكثر منتج شهد ارتفاعًا مقارنة بشهر حزيران الماضي، حيث زادت الأسعار بنسبة 33%.

وبلغت قيمة الليرة التركية اليوم 17.95 ليرة مقابل الدولار الأمريكي، بحسب موقع “Döviz“، بعد أن بدأت قيمتها بالتراجع منذ بدء “الغزو” الروسي لأوكرانيا أواخر شباط الماضي، واعتماد الحكومة التركية سياسة تخفيض الفائدة في البلاد، التي ثبتها البنك المركزي التركي للمرة السابعة عند 14% في 21 من تموز الحالي.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة