لأول مرة.. تدريبات برمائية لقوات مدعومة روسيًا وأمريكيًا لمواجهة تركيا

ع ع ع

نفذت قوات تابعة للنظام السوري المدعوم من موسكو مع مقاتلين في “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) ذات النفوذ العسكري في شمال شرقي سوريا والمدعومة من واشنطن، أول مناورات عسكرية مشتركة واسعة النطاق، بقيادة مدربين روس.

ونشرت وسائل إعلام روسية تسجيلًا مصوّرًا تضمّن إجراء تدريبات برمائية بإشراف ضباط روس لمقاتلين في صفوف النظام و”قسد” بمحيط حلب اليوم، السبت 30 من تموز.

وذكرت وكالة “الربيع الروسي” (Rusvesna) أن التدريبات تأتي في إطار ردع ما وصفته بـ”العدوان التركي” في شمالي سوريا.

وأجرت قوات النظام بمشاركة مدفعية “قسد” تمرينًا واسع النطاق لتجاوز حواجز مائية في ريف حلب.

وتدربت القوات على تجاوز الدبابات المياه للوصول إلى الضفة المقابلة، رافقها طيران مروحي وقصف مدفعي، كما دمّر عناصر “الدفاع الجوي” طائرة دون طيار خلال التدريبات.

وتأتي هذه التدريبات التي تجري لأول مرة على نطاق واسع، بحسب القناة الروسية، كتحذير لتركيا في حال بدأت العملية العسكرية، آخذة بعين الاعتبار أن سوريا “سترد عليها بقسوة”.

التدريبات المشتركة جاءت بعد ارتفاع حدة التهديدات التركية حول شن عملية عسكرية ضد مناطق سيطرة “قسد”، وسط معارضة من عدة دول تبعتها تحركات عسكرية لعدة قوى في المنطقة، منها إرسال تعزيزات عسكرية لقوات النظام دخلت مناطق “قسد” لمؤازرتها، خلال الأسابيع الماضية.

وكذلك تحركات روسية جوية في المنطقة، ومنها وصول معدات عسكرية حربية إضافة إلى سرب من الطائرات المروحية وعددها ست، بالإضافة إلى طائرتين حربيتين، إلى مطار “القامشلي الدولي” شمال شرقي سوريا، في 27 من أيار الماضي.

وفي 4 من تموز الماضي، أرسلت روسيا تعزيزات عسكرية من فرقة المظليين إلى القامشلي وصلت إلى أكثر من 500 جندي مظلي روسي.

وتلوّح تركيا، منذ أيار الماضي، بتنفيذ عمليات عسكرية جديدة في شمالي سوريا لـ”ضمان أمن” حدودها الجنوبية، وزادت حدتها بعد قمة ثلاثية لرؤساء الدول الضامنة لمسار “أستانة” حول سوريا (روسيا وتركيا وإيران)، التي عُقدت في 20 من تموز الحالي بالعاصمة الإيرانية طهران.

وأكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في حديث له مع الصحفيين، خلال عودته من قمة “أستانة”، إصرار بلاده على القيام بالعملية العسكرية شمالي سوريا، طالما لم تُحل المخاوف المتعلقة بالأمن القومي على الحدود التركية- السورية، في إشارة منه إلى وجود المنظمات التي تصنفها أنقرة على أنها “إرهابية”.

تدريبات مشتركة بين قوات النظام و”قسد” بإشراف ضباط روس- 30 من تموز 2022 (Rusvesna)

تدريبات مشتركة بين قوات النظام و”قسد” بإشراف ضباط روس- 30 من تموز 2022 (Rusvesna)

تدريبات مشتركة بين قوات النظام و”قسد” بإشراف ضباط روس- 30 من تموز 2022 (Rusvesna)

تدريبات مشتركة بين قوات النظام و”قسد” بإشراف ضباط روس- 30 من تموز 2022 (Rusvesna)

تدريبات مشتركة بين قوات النظام و”قسد” بإشراف ضباط روس- 30 من تموز 2022 (Rusvesna)



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة