“أوقاف” النظام تعلّق على ممارسة “طقوس غريبة” في الجامع “الأموي”

وزير الأوقاف في حكومة النظام السوري، محمد عبد الستار السيد- آب 2022 (وزارة الأوقاف السورية/ فيس بوك)

ع ع ع

علّقت وزارة الأوقاف في حكومة النظام السوري اليوم، الثلاثاء 2 من آب، على حادثة قيام مجموعة من الأفراد بتصوير طقوس غريبة في الجامع “الأموي” بمدينة دمشق قبل أيام.

وقالت الوزارة في بيان نشرته عبر صفحتها في موقع “فيس بوك”، إنها “تؤكد حرصها على حرمة الجامع (الأموي)، وكذلك كل المواقع الدينية والمقدسات في البلاد، وعدم العبث بها، أو الإساءة لها بأي شكل من الأشكال”.

وذكرت أن المجموعة التي التقطت الصور ومقاطع الفيديو، دخلت إلى الجامع “الأموي” ضمن وفود الزائرين والسياح الذين يزورون الجامع بالآلاف.

وبحسب بيان الوزارة، تم التصوير دون علم إدارة الجامع أو التنسيق معها، مشيرًا إلى أن الإدارة منعت المجموعة من التصوير أو ممارسة الطقوس الغريبة، بعد أن تنبّهت إلى الأمر، وبعد أن التقطت المجموعة بعض الصور ومقاطع الفيديو.

وقالت الوزارة، إنها وجهت إدارة الجامع “الأموي” لمنع تكرار مثل هذه الظاهرة، وتنبيه كل الزائرين إلى ضرورة الالتزام بالقواعد والآداب التي تحافظ على حرمة وقدسية الجامع “الأموي”، وفق البيان.

في أواخر الشهر الماضي، أثارت صور لشخص يمارس طقوسًا روحية غير معتادة في المجتمع السوري داخل الجامع “الأموي” بدمشق جدلًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ووفق ما ذكرته مواقع صفحات محلية حينها، تعود الصور لشخص يدعى دادا أتمان، وهو مؤسس ومدير لطائفة روحية.

ونشر دادا أتمان الصور التي يظهر فيها إلى جانب عدد من النساء في الجامع “الأموي”، ثم حذفها بعد الانتقاد اللاذع الذي طاله به عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وينحدر أتمان من محافظة السويداء جنوبي سوريا، وعاش في الهند لعدة سنوات وتلقى تعاليمه فيها، وأسس طائفة روحية منذ قرابة ثلاثة أعوام، ويعتبر الأب الروحي لها، بحسب ما أفاد به موقع “صوت العاصمة” حينها.

ويطلق على الطقوس التي يُمارسها أتمان بـ”مانترا كونية”، وهي باللغة “السنسكريتية”، تطلق على تعويذة صوتية أو كتابية بمعنى “تحرير الروح”.

وترتكز طقوس “مانترا كونية” في نشر معتقداته وطقوسه على رياضة “اليوغا”، ويسوّق نفسه في المجتمع المحلي على أنه “معلم يوغا”، إلا أن أتباعه يؤدون رقصات ووصلات غنائية، يعتقدون أنها “تجربة روحية”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة