عاصفة هوائية تلحق أضرارًا بمخيمات للنازحين شمالي إدلب

ع ع ع

قال فريق “منسقو استجابة سوريا”، اليوم الأحد 7 من آب، إن عاصفة هوائية ضربت شمال غربي سوريا، ما أدى إلى أضرار مادية لحقت بعشرات الخيام ضمن مخيمات الشمال السوري.

وألحقت العاصفة أضرارًا بمخيم “الجبل” في منطقة الشيخ بحر شمالي إدلب، بحسب ما أفاد مراسل عنب بلدي في إدلب.

وفي بيان نشر عبر صفحته في موقع “فيس بوك”، وثّق فريق “منسقو استجابة سوريا” تضرر أكثر من تسعة مخيمات في ريف إدلب الشمالي بأضرار متفاوتة، تراوحت بين تهدم الخيام واقتلاع الآخر، إضافة إلى أضرار ضمن المواد الداخلية ضمن الخيم.

وذكر أن مجمل الأضرار تعود إلى سوء الخيم المستخدمة ضمن المخيمات من نوع “السفينة”، وهي غير قادرة على مقاومة العوامل الجوية، إضافة إلى اهتراء مئات الخيم نتيجة طول المدة الزمنية وعدم استبدالها بخيم جديدة.

وبحسب البيان، أصبح أكثر من مليون ونصف مدني مقيمين في المخيمات عاجزين من تأمين أدنى احتياجاتهم اليومية، و انتهاء العمر الافتراضي لأكثر من 90% من مخيمات الشمال السوري، مما يزيد من حجم الكوارث والأضرار الناجمة عن العوامل الطبيعية في المنطقة.

وجدّد الفريق مناشدته للمنظمات الإنسانية مساعدة النازحين القاطنين في تلك المخيمات بشكل عاجل وفوري بسبب الأضرار في تلك المخيمات.

في 1 من آب الحالي، وثق الفريق في بيان حالة المخيمات بمناطق شمال غربي سوريا خلال تموز الماضي، مشيرًا إلى أن نسبة الاحتياجات الإنسانية زادت في مختلف القطاعات زادت بمقدار 11.3% على الشهر السابق، وقوبلت بعجز استجابة بلغ 7.4%.

وبلغت نسبة الاستجابة لمستلزمات المأوى وتأمين الخيام للمخيمات العشوائية 40%، وقطاع الحماية 34%، إذ شهدت جميع القطاعات انخفاضًا بنسب الاستجابة، مقارنة بشهر حزيران الماضي.

ووفقًا لما قاله الفريق في حزيران الماضي، إن من الصعاب التي يواجهها النازحون في مخيمات الشمال السوري، مشاكل عزل الخيم والأرضيات داخل الخيم ، خاصة مع انتهاء العمر الافتراضي لأغلبية المخيمات، ما يزيد من أضرار العوامل الجوية ضمن المخيمات، وتعتبر 59% من أراضي المخيمات غير معزولة، في حين تبلغ النسبة 89% لعزل جدران وأسقف الخيم.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة