أحداث شغب ترافق مباراة تشرين والوثبة في سوريا

لاعبو نادي تشرين مع حكم مباراة ضد نادي الوثبة في ملعب "الباسل" باللاذقية- 9 من آب 2022 (سوريا دراما)

ع ع ع

شهدت مباراة ناديي تشرين والوثبة في سوريا أحداث شغب وتوترات وتوقف للعب، واعتراضات على التحكيم في ملعب “الباسل” باللاذقية، الثلاثاء 9 من آب.

واعترض لاعبو تشرين في الشوط الأول على قرارات الحكم، ورمى بعض الجماهير أرض الملعب بالحجارة وتوترت الأجواء بعد طرد لاعب تشرين محمد مالطا بتعرضه لإنذار أصفر ثانٍ.

وعادت المباراة إلى التوتر مرة أخرى في الشوط الثاني، بعد طرد مدافع تشرين عبد الرزاق محمد بتعرضه للإنذار الأصفر الثاني.

وخلّفت المبارة موجة من التهكم والسخرية والغضب، وانتقادات عديدة للاعبي تشرين الذين وُصفوا بأنهم داخلون “للقتال وليس للعب”.

كما تداولت الشبكات المحلية تسجيلًا مصوّرًا يعرض بصق لاعب من نادي تشرين على حكم اللقاء في المباراة التي لُعبت ضمن منافسات دور نصف النهائي من بطولة كأس “الجمهورية”.

 

وستقام مباراة الإياب في 13 من آب الحالي، وسيلعب الفائز في النهائي مع المتأهل من مباراة الجيش والاتحاد (أهلي حلب) في 19 من الشهر نفسه.

وفي 8 من آب الحالي، فرض اتحاد كرة القدم في سوريا مبلغ مليون ليرة سورية (234 دولارًا أمريكيًا) غرامة مالية على نادي الوحدة الرياضي، بسبب إصابة حكم المباراة بحجر من جمهور نادي الوحدة، خلال مباراة جمعت النادي مع تشرين، في 5 من آب الحالي.

ووجّه الاتحاد تنبيهًا إلى عضو إدارة نادي الوثبة سامر بيطار، لنزوله إلى أرض اللعب بعد نهاية مباراة فريقه، واعتراضه على الحكم قبل تنفيذ ركلة الترجيح، أمام نادي الفتوة على ملعب “خالد بن الوليد” بحمص.

وتتعرض المنافسات الرياضية في سوريا لانتقادات واسعة حول تدني المستويات، وانتشار “الفساد والواسطة”، وعقب كل حادثة تظهر تعليقات من المشجعين وموجات سخرية، ومطالب بإغلاق الدوري وباقي المنافسات، واحترام الجماهير المتابعة والمترقبة، وشهد الدوري السوري الموسم الماضي حالات شغب جماهيرية كثيرة.

وأصبحت حوادث الشغب والتعدي سواء من اللاعبين أو الجمهور خلال المباريات ظاهرة منتشرة في معظم المنافسات والبطولات، ولا تقتصر على منافسات كرة القدم.

وتعتبر الرياضة في سوريا بعيدة عن أولويات النظام السوري، الذي يرى فيها مجرد أداة لتأكيد حضوره خارجيًا، بحسب ملف أعدته عنب بلدي سابقًا، أشار إلى اتهامات بـ”الفساد والواسطة” للمنظومة الرياضية السورية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة