× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

طهران: قرار السعودية الخاطئ سيؤثر على محادثات السلام في سوريا

نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان

ع ع ع

قال نائب وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، إن الخلاف الديبلوماسي مع السعودية سيؤثر على محادثات السلام في سوريا.

عبد اللهيان اعتبر، في تصريحات اليوم الأربعاء 6 كانون الثاني، أن حكومته ستبقى ملتزمة بالمحادثات، وأوضح “سيؤثر قرار السعودية الخاطئ على محادثات سوريا في فيينا ونيويورك لكن طهران ستبقى ملتزمة”.

وكان مجلس الأمن أدان الاعتداءات التي استهدفت السفارة والقنصلية السعوديتين في إيران، مساء أمس الثلاثاء، وشنها إيرانيون عقب إعدام المملكة رجل الدين الشيعي نمر النمر.

دول خليجية تضامنت مع السعودية وسحبت سفراءها من إيران، فيما يتوقع مراقبون إجراءات أخرى بعد الاجتماعات الوزارية الخليجية والعربية المقررة يومي السبت والأحد المقبلين، والتي ستُسلط مناقشاتها الضوء على ما وصف بـ “انتهاك إيران الأعراف والمعاهدات الدولية، بالإضافة إلى “تدخلاتها في الشؤون الداخلية لعدد من الدول العربية”.

وتعتبر كل إيران والسعودية طرفان فاعلان في الملف السوري إذ تعد الأخيرة من أبرز الداعمين والمناصرين للثورة السورية وتحتضن عاصمتها اجتماعات هيئة المعارضة العليا للمفاوضات المقرر أن تجري في 25 كانون الثاني الجاري، في حين تدعم إيران الأسد سياسيًا وعسكريًا من خلال إرسال آلاف الجنود للقتال في صفّه.

مقالات متعلقة

  1. إيران: لا حلول عسكرية لأزمة سوريا
  2. إيران تشكك بانتصار الثوار وتطرح مبادرة تسوية من ست نقاط
  3. إيران تنتقد إشراك "إرهابيين" في محادثات جنيف
  4. دي ميستورا يتفق مع طهران على ثلاثة محاور قبيل جنيف

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة