“عرّاب الموجة الجديدة”.. خمسة أعمال للمخرج جان لوك جودار

جان لوك جودار

المخرج الفرنسي السويسري جان لوك جودار (GETTY)

ع ع ع

يُعتبر المخرج الفرنسي السويسري، جان لوك جودار، “عرّاب الموجة الجديدة” في السينما، باعتباره أحدث نقلة نوعية في طبيعة الموضوعات التي تعالجها السينما وأسلوب نقلها للمشاهد، ما اعتبر إلى حد بعيد تجديدًا يدخل على التقليدي المألوف.

جودار توفي في 13 من أيلول، في منزله في بلده رول السويسرية، ولجأ لإنهاء حياته عبر المساعدة على الإنهاء الطوعي للحياة (الموت الرحيم)، وهو إجراء قانوني وفق المادة 115 من قانون العقوبات السويسري، الذي يرجع تاريخه لعام 1937.

ونقلت صحيفة “ليبراسيون” الفرنسية، عن زوجة جودار، آن ماري مييفيل، أنه “لم يكن مريضًا، كان مرهقًا ببساطة”.

الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، نعى جودار، ووصفه بـ”أكثر صانعي أفلام الموجة الجديدة تحررًا، فنًا حديثًا للغاية وحرًا للغاية”، معتبرًا أن فرنسا فقدت برحيله “كنزًا وطنيًا”.

توفي جان لوك عن عمر يناهز 91 عامًا، منح كثيرًا منها للسينما والعمل السينمائي، وأمضى وقتًا طويلًا برفقة الكاميرا، ليترك خلفه عشرات الأفلام والأعمال مختلفة القالب الفني، وفيما يلي خمسة من أبرزها:

“The Image Book”

فيلم “كتاب الصورة” بالعربية، صدر عام 2018، من تأليف وإخراج جودار، وكان الاسم المبدأي للعمل “Tentative de bleu and Image et parole”، أي “تجربة الأزرق والصورة والكلمة”.

ومنذ كانون الأول 2016، أعلنت إحدى شركات التوزيع أن جودار يصوّر عمله منذ عامين في دول عربية مختلفة، منها تونس.

تنقسم قصة العمل لخمسة فصول يرويها جان لوك بنفسه، وتبلغ مدة الفليم 88 دقيقة، وتقييمه 6.2 من أصل 10، عبر موقع “IMDb”، لنقد وتقييم الأعمال الدرامية والسينمائية.

ويشارك في العمل كل من ديمتري باسيل، وباستر كيتون، وجان بيير جوس.

“Goodbye to Language”

“وداعًا للغة”، صدر عام 2014، على طول 70 دقيقة، وهو فيلم سردي تجريبي ثلاثي الأبعاد “3D”.

جرى تصوير العمل في الأجزاء الناطقة بالفرنسية من سويسرا، ويتمحور حول علاقة غرامية بين رجل وامرأة، وهو الفيلم الـ42 للمخرج.

الفيلم من تأليف وإخراج جان لوك جودار، ومن تمثيل هيلوس جوديت، وكامل عبدلي، وريتشارد شافيلييه، وجيسيكا إريكسون، وحاصل على تقييم 5.8 من 10، عبر موقع “IMDb”، لنقد وتقييم الأعمال الدرامية والسينمائية.

 

“Breathless”

“منقطع الأنفاس”، هو فيلم بالأبيض والأسود صدر عام 1960، من تأليف فرانسوا تروفو، وسيناريو وإخراج جان لوك جودار.

الفيلم يروي حكاية شاب مجرم معجب بشخصية هومفري بوجارت، أحد نجوم السنيما الأمريكية خلال القرن العشرين، وبلغ تقييمه 7.7 من 10، عبر موقع “IMDb”، لنقد وتقييم الأعمال الدرامية والسينمائية، ومدّته 90 دقيقة.

ويشارك في البطولة كل من جين سيبيرج، وجون بول بلموندو، ودانيال بولنجر، وهنري جاكوز هيوت، وروجر حنين، وفان دوديه.

“Godard Mon Amour”

صدر فيلم “جودار حبيبي”، عام 2017، ويروي حكاية عاطفية عاشها المخرج الفرنسي خلال تصوير أحد أفلامه، حين يقع في غرام الممثلة الشابة، آن ويزيمسكي، وتقود تلك العلاقة لزواج كثير المنعطفات والأحداث.

العمل من إخراج وتأليف ميشيل هازانفيسيوس، عن مدونة ذاتية لآن ويزيمسكي، ومن بطولة لويس جاريل ستايسي، ورومان جوبيل، وجريجوري جاديبوا.

وبلغ تقييم الفيلم 6.6 من أصل 10، عبر موقع “IMDb”، لنقد وتقييم الأعمال الدرامية والسينمائية، ومدّته 107 دقائق.

“Notre musique”

صدر فيلم “موسيقانا”، عام 2004، من إخراج جان لوك جودار.

إلى جانب ذلك، فالفليم يعكس حالة من الفوضى والاضطرابات، والصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وعُرض خارج منافسات مهرجان كان السينمائي عام 2004.

بلغ تقييم الفيلم 6.8 من 10 عبر موقع “IMDb”، لنقد وتقييم الأعمال الدرامية والسينمائية، ومدّته 80 دقيقة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة